السبت 16 ديسمبر 2017

مركز حقوقي فلسطيني: رصد أول حالة وفاة يعتقد أنها نتيجة تلوث بحر غزة

بحر غزة (أرشيف)
بحر غزة (أرشيف)
أعلن مركز حقوقي فلسطيني اليوم الأحد، عن تسجيل أول حالة وفاة يعتقد أنها ناتجة عن تلوث مياه البحر في قطاع غزة، بعد إصابته بجرثومة في الدماغ أدت إلى تسممه.

وذكر مركز الميزان لحقوق الإنسان في بيان صحافي بهذا الخصوص، أن الطفل محمد السايس (5 سنوات) من سكان شرق مدينة غزة توفي في أواخر يوليو (تموز) الماضي جراء إصابته بجرثومة في الدماغ.

ونقل المركز عن التقرير الطبي الصادر عن مستشفى (الدرة) للأطفال في مدينة غزة أن الطفل السايس توفى بتسمم مجهول بالإضافة إلى متلازمة (داء الشيغيلات) المؤدية للتسمم القاتل والتلف الدماغي.

وذكر المركز أن الطفل سبح في بحر منطقة الشيخ عجلين غرب مدينة غزة برفقة ذويه، وفي اليوم التالي بدأت تظهر عليه وبعض أفراد عائلته مظاهر الإعياء والمرض مما استدعى نقلهم للمستشفى لتلقي العلاج.

ويشهد شاطئ قطاع غزة تلوثاً غير مسبوق بمياه الصرف الصحي، وصل إلى أكثر من 70% من مساحة الشاطئ، البالغ طوله نحو 40 كيلو متراً بحسب سلطة جودة البيئة في القطاع.

ونتج التلوث عن ضخ نحو 110 آلاف لتر مكعب من مياه الصرف الصحي غير المعالجة إلى البحر يومياً لعدم القدرة على تنقيتها نتيجة تفاقم أزمة انقطاع الكهرباء وضعف عمل محطات المعالجة.

وحذرت جهات حقوقية مؤخراً من أن نسبة التلوث العالية في بحر غزة تجعله غير مؤهل للاستجمام والسباحة ويهدد سكان القطاع بعدد من الأمراض.
T+ T T-