الجمعة 22 سبتمبر 2017

فيديو24: نحات مصري يحول الجرائد إلى تماثيل

لم يخطر ببالنا يوماً ما أن تتحول الجريدة التي نتصفحها ونطالع من خلالها الأخبار إلى تمثال، هذا بالضبط ما فعله النحات المصري توفيق عبد الملاك، الذي ابتكر طريقة نحت جديدة تحول الجرائد إلى تماثيل على كافة الأشكال والهيئات.

في شقته البسيطة يجلس الرجل الستيني بين أوراق الجرائد ليبدأ نحتها إلى تماثيل كثيرة تداعب خياله، فهذا بائع فول يقف على عربته، وهذه امرأة ريفية تحمل على رأسها بلاصاً، وهؤلاء أشخاصاً من الحقب التاريخية المختلفة، بجانب مجموعة من الحيونات.

يحكي عبد الملاك عن بداية فكرة صناعة التماثيل من أوراق الجرائد، ويديه تنحت جريدة ستتحول بعد قليل إلى تمثال: "أنهيت دراستي بالثانوية الفنية ثم التحقت بكلية الهندسة، ثم جاءتني فكرة صناعة التماثيل من الجرائد حين خرجت على المعاش في 2005 فقمت بصناعة ألعاب للأطفال في المدارس والكنيسة يستخدمونها كرسوم متحركة".

بابتسامته الصافية ويده التي تعرف طريقها لنحت أوراق الجرائد يتابع النحات المصري، "اخترت أوراق الجرائد في النحت لأنها طيعة ويمكن تشكيلها كما يحلو لي فأصنع حوت يونان ومغارة وأي شكل يخطر على بالي وهذا لا يتوفر في الخشب والبلاستيك ولا حتى الطين".

يقف الرجل الستيني أمام أحد التماثيل وبنظرة ثقة وفخر، يقول: "في الأول كان الأشكال بسيطة لكن مع الوقت الأشكال تطورت وقدرت أعمل تماثيل تعجب أي شخص يشاهدها وكل ما استخدمه في نحت الجرائد هي أوراق الجرائد والألوان وآلة حادة للتقطيع ومقص وأقوم بدهان التمثال بورنيش لامع في النهاية".

وعما يتمناه عبد الملاك يضيف، "أتمنى أن أقوم بتعليم كل الناس التي ترغب في تعلم هذا الفن الذي ابتكرته فهو لا يحتاج إلا للموهبة والصبر".
T+ T T-