الأربعاء 22 نوفمبر 2017

دبي: استفزته فقتلها ووضع جثتها في حقيبة

كشفت النيابة العامة في دبي صباح اليوم الإثنين أمام الهيئة القضائية في محكمة الجنايات، عن إقدام مندوب مبيعات عربي بقتل عشيقته الآسيوية عبر خنقها في حمام شقتها ثم وضع جثتها في حقيبة وذلك بسبب قيامها "باستفزازه" إثر خلاف وقع بينهما.

واعترف المتهم في تحقيقات النيابة، بما اقترفت يداه، وقال إن "علاقة محرمة كانت تجمعه بالمجني عليها لأشهر، حيث إنهما كانا يخرجان سوياً ويمارسا الرذيلة في شقتها برضاها بعد أن تعرف عليها في ملهى ليلي".

تفاصيل الجريمة
وأضاف المتهم  أن "العلاقة بينهما تطورت إلى علاقة حب، وسافرا لقضاء عطلة قصيرة في جزر المالديف، وقبل يوم واحد من الرجوع إلى دبي قالت المجني عليها إنها تريد العودة إلى وطنها لحل بعض المشاكل العالقة هناك، وعندما سافرت الضحية طلبت من الجاني إعطاءها مبلغ 50 ألف درهم لتسدد بعض ديونها، فقام المتهم بإرسال المبلغ دون تردد لمساعدتها".

وبعد مرور الأيام، عادت المجني عليها إلى دبي لكنها أصبحت تختلق المشاكل وطلبت من الجاني مبلغاً آخر لتفتح مشروعاً، وعرضت عليه أن يكون شريكها. وقام الجاني بإقراضها المبلغ لتحقق حلمها وتفتح مشروعأً خاصاً بها، إلا أنه اكتشف بعدها أنها لم تسجله كشريك لها في المشروع.

وفي يوم الواقعة، وبينما كان الجاني في شقة المجني عليها كانت تحاول اختلاق المشاكل وتفاجأ بجفائها إذ كانت تحقتره وتحط من كرامته، عندها شعر الجاني بالغضب والاستفزاز فقام بالدخول عليها في الحمام ولف يده حول رقبتها وضغط عليها بقوة إلى أن فارقت الحياة.

التخلص من الجثة
وحاول المتهم التخلص من الجثة من خلال وضعها في حقيبة سفر وأغلقها وتركها على الأرض، وقام بسرقة مبلغ مالي من الشقة وخرج منها. وبعد بضعة أيام، راود الجاني الشعور بالإرتباك والخوف جراء ما اقترفت يداه، لكنه كان يحاول جاهداً ممارسة حياته بشكل طبيعي، وفي يوم من الأيام تفاجأ بالشرطة تلقي القبض عليه في مقر عمله فاعترف بما حدث.

T+ T T-