السبت 23 سبتمبر 2017

تقرير: الخليجيون الأكثر توافداً على الإمارات خلال عيد الأضحى

تشهد دولة الإمارات حالياً حركة سياحية نشطة مع قرب حلول عيد الأضحى المبارك، حيث سجلت الفنادق ارتفاعاً في نسبة الحجوزات لاسيما من قبل الزوار الخليجيين، فيما حظيت الأماكن القريبة من مراكز التسوق ومواقع الترفيه بالنسبة الأعلى من الإقبال على التواجد والمشاركة في الفعاليات والعروض التي أعدت لها الجهات السياحية بالدولة احتفالاً بالعيد.

وأكد الرئيس التنفيذي لشركة ألفا لإدارة الوجهات غسان العريضي أن "هناك توافد سياحي كبير على الدولة تزامناً مع قرب إجازة عيد الأضحى وتحديداً من قبل الزوار الخليجيين"، مشيراً إلى أن "ارتفاع أسعار الحجوزات في الفنادق لم يؤثر على نسبة الإقبال" لافتاً إلى أن "تزايد الحجوزات يرتبط دائماً بمقتضيات السوق القائمة على سياسة "العرض والطلب" وأن فترات الإجازات تشهد دائماً ارتفاعاً في الطلب الأمر الذي ينعكس على قيمة العرض".

ولفت إلى أن "هناك إقبالاً على الفنادق في الفترة الحالية لاسيما القريبة من الأماكن السياحية"، وذكر أن "الحجوزات تأتي من داخل الدولة وخارجها ومن جنسيات عربية وأجنبية".

وجهة عالمية
وذكر مدير عام وكالة الفيصل للسياحة والسفر ياسين دياب أن "الإمارات أصبحت وجهة عالمية على خارطة السياحة الدولية وهو ما انعكس على حجم الإقبال على الفنادق والمرافق السياحية فيها"، مبيناً أن "ارتفاع الأسعار تزايد مع اقتراب العيد، والحركة نشطة للغاية ومعظم الفنادق وتحديداً القريبة من المرافق الترفيهية والعائلة أعلنت نسبة اشغال كاملة".

من جهتها أكدت مكاتب سياحية لـ24 أن "الإمارات من أكثر الدول التي تشهد ارتفاعاً في معدل الحجوزات خلال فترة الأعياد وتحديداً من قبل الزوار الخليجيين، فالدولة تتميز بجودتها من حيث توفر معظم مقومات السياحة العائلية".

سياحة داخلية

وبينت المكاتب أن "عيد الأضحى سيكون فعلياً نهاية العطلة الصيفية للطلبة في الدولة ما سيدفع الكثيرين إلى استغلال الأيام المتبقية والتوجه إلى أماكن سياحية وفنادق ومنتجعات ترفيهية".

24 استعرض أسعار الحجوزات على المواقع المختصة لحجز الفنادق في الدولة، ورصد تبايناً في قيمة الحجوزات بين الفنادق وفقاً لتصنيفها ضمن عدد النجوم وموقعها الجغرافي القريب من الأماكن السياحية والشواطىء.
T+ T T-