الثلاثاء 20 فبراير 2018

نايلة الخاجة سفيرة لعلامة "كانون" مرة أخرى بمناسبة يوم المرأة الإماراتية

أعلنت "كانون الشرق الأوسط"، الشركة الرائدة في مجال حلول التصوير، عن تجديد شراكتها الاستراتيجية مع نايلة الخاجة، أول منتجة سينمائية في الإمارات العربية المتحدة، باعتبارها سفيرة لعلامة "كانون" التجارية، وذلك تزامناً مع احتفالات الدولة بعيد المرأة الإماراتية في 28 أغسطس(آب) 2017.

وتعدّ نايلة الخاجة شخصية فريدة، وتعبيراً عن التميز والإبداع والابتكار ضمن قطاع صناعة الأفلام في الشرق الأوسط، وهي السمات نفسها التي ميّزت "كانون"، وأسهمت في محافظتها على سمعتها المرموقة كشركة رائدة في حلول التصوير.

ويأتي التزام نايلة بتعزيز صناعة الأفلام الاحترافية الناشئة والمتنامية، بصورة تتكامل تماماً مع التزام "كانون" بتطوير فن التصوير الرائع ضمن المنطقة، من خلال المنتجات والخدمات المبتكرة التي تقدمها، والتي تتفوق على كل ما هو متوفر حالياً في الأسواق. كما أعلنت "كانون" أيضاً عن دعمها لمبادرة "المشهد"، وهو أول نادٍ للسينما أنشأته نايلة في دبي قبل عقد من الزمان، بهدف الترويج لصناعة الأفلام المستقلة بصورتها الأصيلة.

وعلى مدى السنين، أثبتت نايلة باستمرار مهاراتها المدهشة في التصوير والإبداع البصري، وأصبحت مصدر إلهام للموهوبين الشباب في مجال التصوير ضمن منطقة الشرق الأوسط. وتم ترشيحها مؤخراً لجوائز مجلة "جلف بزنس" 2017 عن فئة "سيدة الأعمال" لهذا العام، بالإضافة إلى "جوائز الرئيس التنفيذي للشرق الأوسط" لعام 2017 ضمن فئتي" أفضل رئيس تنفيذي" و"أفضل رؤية استراتيجية" لهذا العام، ولا يقتصر التكريم الذي تحظى به نايلة على إنجازاتها كمخرجة مبدعة تدعو لتقدير مساهمة المرأة في السينما بصورة أكبر، بل يشمل ايضاً النجاح الملحوظ لشركة الإنتاج السينمائي الخاصة بها "دي سيفين موشن بيكتشرز".

وفي عام 2016، استخدمت نايلة الخاجة منتجات "كانون" في تصوير فيلمها القصير ، "حيوان"، الذي رشح لنيل "جوائز المهر الإماراتية"، وتم عرضه خلال مهرجان دبي السينمائي الدولي 2016. ومن جانب آخر، واصلت نايلة الترويج لمزايا منتجات "كانون" الرئيسية بين صانعي الأفلام في المنطقة، ودعوتهم لتصوير أولى أفلامهم باستخدام كاميرات DSLR من كانون. وتستخدم نايلة كاميرات DSLR من كانون بشكل يومي لتصوير أفلامها الرقمية.
T+ T T-