السبت 25 نوفمبر 2017

محلل سياسي لـ24: النظام القطري يتجه نحو تكثيف جهوده في نشر الفرقة والفوضى

رأى الكاتب والمحلل السياسي الإماراتي، محمد الصوافي، أن النظام القطري خسر جميع أوراقه، ويعمل الآن على تكثيف جهوده في نشر الشقاق والفوضى وزعزعة استقرار دول الجوار، مما يؤكد حجم الضعف الذي وصل إليه ومدى إنفصاله الكلي عن محيطة الخليجي، ولا شك أن رحيل هذا النظام الداعم للإرهاب وإنقاذ الشعب القطري من الهاوية التي يتجه إليها تميم سيكون خبراً مفرحاً للخليج الذي لن يتهاون مع كل من يريد الإضرار بوحدته.

وأكد محمد الصوافي عبر 24  أن "قطر اليوم خسرت جميع أوراقها عربياً وإقليمياً، وهي اليوم بدأت تعمل بأساليب أكثر ضرراً على المنطقة العربية وهي إحداث الخراب في كل المناطق، وهذه المسألة تؤكد أن النظام القطري بات يهدد استقرار دول مجلس التعاون بشكل واضح".

وأفاد الصوافي بأن "النظام القطري هو جزء من منظومة جغرافية، وقيامه بتهديد زعزعة أمن دول مجلس التعاون الخليجي، هو بحد ذاته تهديد لدولة قطر وشعبها أيضاً".

رحيل النظام القطري

وأضاف محمد الصوافي، أن "الأجندة القطرية مليئة بالتآمر مع أعداء الخليج ولا تحمل بشائر حلول ممكنة وسط تعزيز أكبر في العلاقات بين الدوحة وإيران والجماعات المتطرفة، وهذا أمر يؤرق استقرار المنطقة، وبهذه المعطيات فإن رحيل النظام القطري سيكون خبراً جيداً ومفرحاً للخليج العربي، وأكد الصوافي بأن تميم ومن حوله لا يريدون الخير لدولتهم ولو أرادوا ذلك لرحلوا عن الحكم أو غيروا من سياساتهم الداعمة للإرهاب.
T+ T T-