الأربعاء 22 نوفمبر 2017

كامل الباشا.. أول عربي يلمع بمهرجان البندقية

الممثل كمال الباشا يتسلم الجائزة
الممثل كمال الباشا يتسلم الجائزة
كامل الباشا.. اسم ممثل ومخرج فلسطيني يصدح للمرة الأولى في مهرجان البندقية السينمائي منذ انطلاقه عام 1932، ومع إعلان فوز فنان عربي بجائزة أفضل ممثل عن دوره في فيلم من إنتاج لبناني مساء أمس السبت، تمكن من تحقيق مكاسب تتجاوز أهميتها حدود بلاده.

وأسدل أمس السبت الستار على فعاليات الدورة الـ 74 من مهرجان البندقية السينمائي الذي استمر عشرة أيام في جزيرة ليدو في فينيسيا إيطاليا تنافس خلاله 21 فيلماً عالمياً ضم كبار نجوم ومخرجي هوليوود للفوز بالجائزة الكبرى. لكن هذه الدورة كانت استثنائية مع فوز كامل الباشا لعدة أسباب نوجزها هنا.

فلسطين وإسرائيل
جمع حفل جوائز مهرجان البندقية فلسطين وإسرائيل على منصة واحدة، إذ فاز الفلسطيني كمال الباشا بكأس فولبي أفضل ممثل عن دوره في فيلم "القضية 23" وهو الاسم العربي للفيلم بينما 'الإهانة- The insult' هو الاسم الأجنبي له، بينما نال المخرج الإسرائيلي صاموئيل معاذ جائزة لجنة التحكيم عن الفيلم التراجيدي العائلي "فوكستروت".

وقال كمال الباشا بعد تسلمه الجائزة: "أنا سعيد ومتأثر جداً بفوزي، لا على المستوى الشخصي فحسب، بل هي هدية لفلسطين كلها، وللشعب الفلسطيني أجمع". وأضاف "فخور بأني ساهمت في رفع اسم فلسطين أمام العالم كله".



حضور عربي خجول
ويعتبر المهرجان من أكثر مهرجانات العالم تألقاً، ويعد جزءاً من بينالي فينيسيا الذي يعد معرضاً فنياً ضخماً ومهرجاناً للفن المعاصر. غير أنه لم يسبق لأي ممثل أو مخرج عربي أن فاز بأي جائزة في المهرجان سواء كانت الأسد الذهبي "Leone d’Oro" التي تمنح لأفضل فيلم يعرض في المسابقة الرسمية للمهرجان، أو لجائزة كأس فولبي "Coppa Volpi" التي تمنح لأفضل ممثل وممثلة.

وشهد المهرجان خلال دوراته السابقة حضوراً عربياً خجولاً جداً لم يرتق لمستوى الفوز بأي جائزة، فقد وقع اختيار إدارة مهرجان البندقية الدولي على الفنانة المصرية نيللي كريم لتكون، ضمن أعضاء لجنة التحكيم في الدورة الـ73، والمقامة في الفترة من 31 أغسطس(آب) إلى 10 سبتمبر(أيلول) 2016.

وفي أحد عروض الدورة الـ 71 من مهرجان البندقية السينمائي، شاركت المخرجة اللبنانية المقيمة في الولايات المتحدة الأمريكية رانية عطية والمخرج المكسيكي دانييل غارسيا بفيلمهما الثاني، ضمن فعاليات "كوليج السينما في البينالي"، التي يدعمها المهرجان الإيطالي.

الجائزة للسينما اللبنانية
ولم ينسب الباشا الفضل في فوزه بهذه الجائزة إلى موهبته فحسب بل أكد في كلمة له خلال الحفل بمناسبة تسلمه الجائزة: "إنه إنجاز كبير للبنان وللسينما اللبنانية. الجائزة ليست لي وحدي، بل هي للفيلم ولمخرجه ولفريق العمل الرائع كله".

وبفضل فيلم "القضية 23"للمخرج اللبناني بناني زياد الدويري، قطعت السينما العربية شوطاً مهماً على المستوى العالمي، إذ تم ترشيح هذا الفيلم اللبناني أيضاً لجوائز أوسكار السينمائية لسنة 2018 عن فئة أفضل فيلم أجنبي، بناء على اقتراح لجنة خاصة مكلفة اختيار الفيلم الذي يمثل لبنان في هذه المسابقة التي تنظمها "أكاديمية الفنون والعلوم السينمائية" في الولايات المتحدة الأمريكية.


دوره في "قضية رقم 23"
الفيلم هو عمل فني لبناني من إنتاج فرنسي، يدور حول فكرة اجتماعية سياسية عن الأوضاع التي يعيشها الفلسطينيون في لبنان. ويؤدي الباشا في "الفيلم دور ياسر سلامة، وهو لاجئ فلسطيني في لبنان، يشرف على ورشة أشغال عامة في بيروت، وتحصل مشادة بينه وبين طوني وهو مسيحي لبناني، ويأخذ الصراع بعداً كبيراً فيتواجه الرجلان في المحكمة. ويصبح البلد على شفير انفجار بسبب التضخيم الإعلامي للقضية.

وكان فيلم "قضية رقم 23" الذي يلعب دور البطولة فيه الممثل ومقدم البرامج عادل كرم، قد عُرِض الأسبوع الفائت ضمن المسابقة الرسمية لمهرجان البندقية السينمائي بحضور وزير الثقافة والمخرج والممثلين المشاركين فيه. وبعد ذلك، عُرض في مهرجان تيلورايد في الولايات المتحدة، وسيعرض الخميس ضمن المسابقة الرسمية لمهرجان تورونتو السينمائي الدولي.



إضافة لسيرة كامل الباشا
نال الباشا المولود عام 1962 بالقدس، وهو ممثل مسرحي في الأساس، كأس فولبي لأفضل ممثل في الدورة رقم 74 للمهرجان التي اختتمت مساء السبت. وهذا الفوز أضيف للائحة الإنجازات في تاريخ عمله الفني، إذ كان معروفاً بأنه من الفاعلين في المسرح الفلسطيني.
فقد شارك كممثل في 23 مسرحية، وكمخرج في 13 مسرحية وكتب 13 مسرحية، كما ترجم 5 مسرحيات وشارك في 5 ورشات فنية متنوعة في فن المسرح، كما أشرف على 6 دورات متنوعة في فن المسرح، وهو عضو مؤسس في رابطة المسرحيين الفلسطينيين وعضو اتحاد الكتاب الفلسطينيين.



T+ T T-