السبت 18 نوفمبر 2017

الاتحاد الأوروبي: مطالبة بفرض ضرائب على شركات الانترنت العملاقة

شركة غوغل العملاقة للانترنت (أرشيف)
شركة غوغل العملاقة للانترنت (أرشيف)
طالبت ألمانيا، وفرنسا، وأسبانيا وإيطاليا باعتماد نموذج أوروبي جديد لتشديد الضرائب على شركات الإنترنت الكبرى، أبل وغوغل، وفيس بوك، وأمازون، وغيرها من شركات الإنترنت العابرة للدول.

وطالب وزير المالية الألماني فولفغانغ شويبله في خطاب وجهه مع نظرائه في الدول المذكورة، بأن تكون الضرائب، بناءً على مبيعات هذه الشركات العملاقة في الاتحاد الأوروبي".

وقال الوزراء في خطابهم: "علينا التوقف عن القبول بأن تستثمر هذه الشركات في أوروبا، ولا تدفع سوى مبالغ ضئيلة لصناديق الضرائب الأوروبية".

وحذر الوزراء في خطابهم الذي نشره موقع "بوليتيكو" الأمريكي من أن يُهدد إعفاء هذه الشركات من الضرائب، العدالة الضريبية في أوروبا، وسيادة الاتحاد الأوروبي.

ورحبت المفوضية الأوروبية بالمبادرة الإثنين، حيث كانت تطالب الدول الأعضاء بتقديم اقتراح ملموس حول كيفية فرض ضرائب على مبيعات هذه الشركات.

وقالت متحدثة باسم المفوضية: "نرحب بهذا الاهتمام بالموضوع".

وأشارت المتحدثة إلى أن هذا الاقتراح سيكون على أجندة وزراء الاقتصاد والمالية في دول الاتحاد الأوروبي، في نهاية الأسبوع الجاري في العاصمة الإستونية تالين.

وقالت المتحدثة إن المفوضية تسعى بشكل مستقل عن هذه الخطط، لاعتماد أساس لحساب الضرائب على الشركات.

وقال عضو حزب الخضر بالبرلمان الأوروبي سفن غيغولد، إن المبادرة آن أوانها منذ زمن طويل، ودعا شركات الإنترنت العملاقة للمساهمة في تمويل الصالح العام: "بدل الاحتفاظ بأرباحها المليارية في ملاذات ضريبية".

لكن غيغولد شكك في إمكانية توصل المفوضية الأوروبية، إلى قرار موحد لهذه الضرائب.

وسبق للمفوضية الأوروبية قبل عام، أن حثت إيرلندا على مطالبة أبل بضرائب متأخرة تصل إلى 13 مليار يورو ، ولكن ايرلندا رفضت ذلك.
 
T+ T T-