الأربعاء 22 نوفمبر 2017

محلل سياسي إماراتي لـ24: قطر تمثل نموذجاً مصغراً للسياسة الإيرانية في المنطقة

أفاد الكاتب والمحلل السياسي الإماراتي، محمد الصوافي أن النظام القطري بات يمثل نموذجاً مصغراً للسياسة الإيرانية في المنطقة والخليج تحديداً، لافتاً إلى أن وصف مندوب الدوحة بالجامعة العربية سلطان المريخي، خلال اجتماع وزراء الخارجية العرب لإيران بأنها دولة "شريفة" استفزاز فاشل ولن يجلب لقطر إلا مزيداً من الانفصال عن المحيط العربي.

وأكد محمد الصوافي في حديث 24 أن "رد ومداخلات ممثلي حكومة تميم خلال الاجتماع العربي لم يرق لمستوى الحوار ولا يليق بجلسة داخل أسوار الجامعة العربية، فممثلو تميم استخدموا لغة سوقية لا تصلح لأن تذاع بشكل مباشر، حيث لم يحترموا قواعد الجلسة وهذا دليل على أنهم أقرب إلى الفوضى في عملية إدارة أي نقاش".

إيران الشريفة
وأشار الصوافي إلى أن "كلمة المندوب القطري سلطان المريخي غير الموزونة ولاسيما تصريحة بأن "إيران دولة شريفة" عبرت بشكل واضح عن مدى تخبط وضياع هذا النظام"، وأضاف أن "وصف ممثلي حكومة تميم لإيران، لا يوجد له مقياس يؤكد بأنها "شريفة"، لأنه من المعروف ما هو تصنيف هذا الدولة خليجياً وعربياً وحتى دولياً وكم الفوضى والدمار الذي تقوم به إيران".

ولفت الصوافي إلى أن "وصف وتصنيف ممثلي حكومة قطر بأن إيران دولة إيجابية في التعامل، ومقارنتها بدول الخليج دليل واضح وتأكيد بأن النظام القطري خارج السياق الخليجي كلياً، وأن القرار السياسي القطري مختطف، ولا يمثل الشعب الشقيق"، وتابع: "النظام القطري بات بحاجة لمراجعة حساباته وقيادته السياسية من جديد".

نقطة سوداء
وقال محمد الصوافي إن "ممثلي حكومة تميم، سجلوا نقطة سوداء في الجامعة العربية، وذلك بانفعالهم وإدلائهم بتصريحات ستحسب عليهم تاريخياً، وهو أنهم باعوا الصف العربي ووقفوا إلى جانب من يريد الضرر والدمار".
T+ T T-