الخميس 23 نوفمبر 2017

عائلة تحتجز داخل حمام فندق كوبي ليوم كامل أثناء إعصار إرما

جيما وزوجها مارك وابنهما كيليس (ميرور)
جيما وزوجها مارك وابنهما كيليس (ميرور)
احتجزت عائلة أمريكية مكونة من ثلاثة أشخاص داخل حمام أحد الفنادق في كوبا لمدة 24 ساعة بعدما ضرب إعصار إرما البلاد وأحدث دماراً كبيراً فيها.

احتمت جيما سميث وزوجها مارك وابنهما كيليس في حمام فندقهم في كوبا أثناء اجتياح اعصار إرما، واستخدموا المناشف لمنع المياه من التسرب إليه من تحت الباب.

وأثناء تواجد العائلة داخل الحمام، سمع أفرادها صراخ نزلاء الفندق بعد تسرب المياه من السقف وتحطم النوافذ، الأمر الذي ضاعف شعورهم بالخوف من مصير مجهول ينتظرهم.

وقالت جيما في رسالة إلى أمها شارون غرين على الفيسبوك: "نحن في أمان، أمضينا 24 ساعة مليئة بالرعب. كنت أعد كل دقيقة تمضي. كانت أسوأ تجربة بحياتي. ظننت بأننا سنموت جميعاً، وخاصة بعدما اقتلع الاعصار سقف الفندق وسمعنا بكاء وصراخ النزلاء".

وأضافت: " لقد وضعنا المناشف تحت الباب، وحاولنا أن نلهي أنفسنا عما يجري في الخارج بسرد النكات والتحدث عن الذكريات".

من الجدير بالذكر بأن جميع نزلاء الفندق نجوا من الإعصار وتم نقلهم يوم الخميس الماضي إلى منطقة فاراديرو الشمالية، بحسب ما ورد في صحيفة ميرور البريطانية.
T+ T T-