الجمعة 24 نوفمبر 2017

مصادر عراقية لـ24: تدخلات إيرانية تمنع استئناف الحركة على معبر طريبيل

معبر طريبيل الحدودي بين العراق والأردن (أرشيف)
معبر طريبيل الحدودي بين العراق والأردن (أرشيف)
رغم مرور أكثر من أسبوعين على إعادة افتتاح معبر الكرامة طريبيل الحدودي بين الأردن والعراق، إلا أن المعبر لم يشهد أي حركة لشاحنات البضائع ومركبات المسافرين حتى الآن.

وأكدت مصادر عراقية في عمان لـ24 أن تعطيل الحركة على المعبر يأتي بسبب معوقات أمنية ما تزال لا تجد حلاً من الجانب العراقي، أهمها توفير الحماية للطريق.

وأضافت أن الحكومة العراقية كانت أحالت مهمة حماية الطريق على شركة أمنية تدعى "أوليفر" والتي يعتقد أنها الإسم الجديد لشركة "بلاك وتر" الأمريكية.

بيد أن هذه المصادر تشير إلى أن هذه الشركة ما تزال تلقى معوقات أمام نشر طواقمها على الطريق الذي يبلغ طوله حوالي 500 كلم لتوفير الحماية له.

وكشفت ذات المصادر أن المعوقات تأتي بسبب تدخلات إيرانية، أفشلت كل الحلول أمام توفير حماية لهذه الطريق، مشيرةً إلى أن هناك أسباباً اقتصادية تقف خلف هذه التدخلات.

وأوضحت إيران التي وقفت منذ 3 سنوات أمام جهود إعادة افتتاح هذا المعبر، ما تزال تتخذ ذات الموقف خوفاً من تدفق البضائع الأردنية والبضائع التي يتم استيرادها عبر ميناء العقبة إلى العراق، وهو ما سيؤثر على حجم صادرات بضائعها إلى العراق.

ويشار إلى أن معبر طريبيل أعلن العراق قبل 3 أعوام عن إغلاقه، بعد تعرضه لهجمات انتحارية من قبل تنظيم داعش الإرهابي، أوقعت العديد من القتلى والجرحى في صفوف الجنود العراقيين الذين يحمونه، خاصة وأن المعبر قريب من محافظة الأنبار التي كان يسيطر عليها داعش طوال الأعوام الثلاثة الماضية. 
T+ T T-