الجمعة 24 نوفمبر 2017

الجيش الليبي: نضمن الحدود الجنوبية مقابل رفع حظر توريد الأسلحة

الجيش الليبي (أرشيف)
الجيش الليبي (أرشيف)
أعلن المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي أحمد المسماري عن استعداد الجيش لتأمين الحدود الجنوبية مقابل رفع حظر توريد الأسلحة، مؤكداً أن إنشاء مخيمات للاجئين بجنوب البلاد أمر غير مقبول.

وجاء هذا التصريح في كلمة ألقاها المسماري في معهد الاستشراق في موسكو اليوم الأربعاء، وفقاً لما أوردته "روسيا اليوم".

وأضاف بأن "التنظيمات الإرهابية، التي يحاربها قائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر في البلاد، باتت تسيطر على التدفقات المالية الناجمة عن تهريب المهاجرين غير الشرعي من دول إفريقية إلى أوروبا عبر الأراضي الليبية".

ووصف الاقتراحات الأوروبية بحل مشكلة الهجرة غير الشرعية عبر المتوسط من خلال إنشاء مخيمات للاجئين في الجنوب الليبي بأنها "مؤامرة عظمى" ضد بلاده ورفض هذا الاقتراح، قائلا إنه "غير مقبول".

وعلى وجه الخصوص، أشار المسماري إلى أن عدد المهاجرين من الدول الإفريقية في العاصمة طرابلس التي يزيد عدد سكانها قليلا عن مليوني نسمة حاليا، سيبلغ 10 ملايين شخص، في حال تطبيق المقترح الأوروبي.

وأضاف: "نحاول إيجاد حل لهذه المشكلة عبر التفاوض مع إيطاليا حول العودة إلى الاتفاق 2007 الذي كان يحظر إقامة مخيمات للاجئين في جنوب البلاد"، وكان هذا الاتفاق ينص على تشديد الرقابة على الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا عبر ليبيا مقابل المساعدات المالية.

وفي فبراير (شباط) الماضي، وقع رئيس حكومة الوفاق الوطني، فايز السرّاج، ورئيس الوزراء الإيطالي، باولو جينتيلوني، على مذكرة تفاهم حول مواجهة الهجرة غير الشرعية، يقضي بتمويل الاتحاد الأوروبي إنشاء مخيمات للمهاجرين على أراضي ليبيا، لإيواء اللاجئين حتى يتم ترحيلهم أو عودتهم إلى البلدان التي وصلوا منها إلى ليبيا.
T+ T T-