الأربعاء 22 نوفمبر 2017

بيونغ يانغ: العقوبات "شبكة صيد بالية"

كوريا الشمالية (أرشيف)
كوريا الشمالية (أرشيف)
ادعت لجنة السلام لآسيا والباسيفك التابعة لحزب العمال الحاكم في كوريا الشمالية اليوم الخميس بأن ما يمكن أن تعتمد عليه بلادها هو القوة النووية الدفاعية بالإشارة إلى أن العقوبات المفروضة عليها من قبل المجتمع الدولي ليس لها أية فعالية.

وقالت اللجنة في بيان صادر باسم المتحدث باسمها اليوم الخميس، إن "عشرات الآلاف من الشعب والجنود، انطلقوا نحو طريق المعركة الوطنية والشعبية ضد الولايات المتحدة الأمريكية يمتلئون غضباً واستياء تجاهها واتجاه أتباعها"، واصفة تبني مجلس الأمن الدولي القرار رقم 2375 ضد كوريا الشمالية بأنها جريمة إرهابية ضد دولة.

وأكدت قائلة "إن جيشنا وشعبنا لا يخافان أو يترددان أمام العقوبات التي لا تساوي شبكة صيد بالية، إن المحاولة البائسة لفرض العقوبات تجعلنا نمضي قدماً في الطريق الوحيد، وهو القوة النووية الدفاعية وسعينا لمنهج (بينغ-جين، تعزيز الاقتصاد والقوات العسكرية معاً)"، وفقاص لوكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية.

وجاء في البيان أيضاً "ندعو شعبنا بشدة للقضاء على الأمريكيين مثلما نضرب الكلاب الضالة فهم أصحاب عملية تبني القرار الأممي المزور، كما نشجب اليابانيين الذين يزجون بأنفسهم في الأمر تملقاً للشعب الأمريكي لفرض العقوبات.

وحول كوريا الجنوبية، قال البيان إن "الشعب الكوري الشمالي يعبر عن استياءه تجاه السلطة الدمية في كوريا الجنوبية ووصفها بأنها قطيع من كلاب الولايات المتحدة الأمريكية رغم أنهم من القومية الكورية الواحدة".

وأضاف البيان "على الولايات المتحدة الأمريكية وأتباعها ألا تلجأ للتصرفات الطائشة أمام هيبة شعبنا المجهز بالقوة المطلقة التي تكفي حتى لتدمير الكوكب الأرضي".
T+ T T-