الثلاثاء 26 سبتمبر 2017

الزعيمة البورمية تتوجه بخطاب للأمة حول أزمة الروهينجا الأسبوع المقبل

الزعيمة البورمية أونغ سان سو تشي (أرشيف)
الزعيمة البورمية أونغ سان سو تشي (أرشيف)
تتوجه الزعيمة البورمية أونغ سان سو تشي بخطاب إلى الأمة الأسبوع المقبل للمرة الأولى منذ اندلاع الأزمة في ولاية راخين منذ 3 أسابيع والتي أدت إلى نزوح حوالي 380 ألفاً من أقلية الروهينجا المسلمة إلى بنغلاديش.

وقال المتحدث باسم الحكومة البورمية زاو هتاي لصحافيين أمس الأربعاء "ستتحدث من أجل المصالحة الوطنية والسلام"، في خطاب متلفز تلقيه في 19 سبتمبر(أيلول) الجاري.

وبحسب آخر أرقام الأمم المتحدة، فإن أكثر من 379 ألفاً من الروهينجا لجأوا إلى بنغلاديش منذ نهاية أغسطس(آب) الماضي، هرباً من حملة القمع التي شنها الجيش البورمي إثر هجمات المتمردين الروهينجا في ولاية راخين.

وتتعرض أونغ سان سو تشي لسيل من الانتقادات الدولية بسبب صمتها حيال مصير هذه الأقلية المسلمة التي تفر بأعداد كبرى مجدداً من بورما، ويصل اللاجئون إلى بنغلاديش منهكين وجائعين بعد أيام من السير تحت المطر، وتحاول السلطات المحلية والمنظمات الدولية جاهدة مواجهة هذه الأزمة الإنسانية.
T+ T T-