الثلاثاء 26 سبتمبر 2017

الخارجية الأردنية: لا مباحثات لفتح معبر نصيب

معبر نصيب الحدودي بين الأردن وسوريا (أرشيف)
معبر نصيب الحدودي بين الأردن وسوريا (أرشيف)
نفت مصادر مطلعة في وزارة الخارجية، لصحيفة "الغد" الأردنية، أنباء تحدثت عن عقد اجتماع أردني روسي أمريكي أواخر الشهر الجاري في عمان، يخصص لبحث فتح معبر نصيب مع سوريا وإعادة تشغيل طريق درعا دمشق بيروت.

وأكدت المصادر أمس الأربعاء أن الاجتماعات الدورية بين الأطراف الثلاثة في عمان مستمرة ومتواصلة لإنجاح إنشاء مناطق خفض التصعيد في الجنوب السوري، والتي كان نص على إنشائها اتفاق عمان بين الأردن وروسيا والولايات المتحدة في يونيو(حزيران) الماضي، وقالت "لن يخصص اجتماع هذا الشهر لبحث فتح معبر نصيب".

وكان وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، أكد في مؤتمر صحفي عقده اليوم الإثنين الماضي مع نظيره الروسي سيرجي لافروف، أهمية المباحثات الأردنية الروسية حول الأزمة السورية، لكونها أنتجت اتفاقاً لوقف إطلاق النار خاصة في جنوب سوريا، مشيراً إلى أن خفض التصعيد سيكون قريباً، في ضوء المباحثات الثلاثية الأردنية الروسية الأمريكية.
  
يشار الى أن الوزير الصفدي قال في المؤتمر الصحفي مع لافروف، إن "الأردن يتعامل مع الملف السوري بما يضمن مصالحه، وأهمها أن تكون حدودنا آمنة"، مبيناً رداً على سؤال حول إمكانية إعادة فتح الحدود الأردنية السورية، أن الأردن يدرس المتغيرات على الأرض، وإذا كانت التطورات تسمح ببدء نقاش مع الأطراف السورية لفتح الحدود مع ضمان استقرار الأردن فبالإمكان تحقيق ذلك.
T+ T T-