الثلاثاء 26 سبتمبر 2017

الجعفري: على الزعماء الأكراد مواجهة العواقب إذا أعلنوا الاستقلال

وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري (أرشيف)
وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري (أرشيف)
أكد وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري، اليوم الخميس، أن على الزعماء الأكراد مواجهة العواقب إذا أعلنوا الاستقلال، فيما أشار إلى أن العراق يعتمد على آلية الحوار وآلية التعبئة العربية وغير العربية.

وقال الجعفري في مقابلة، وفقاً لموقع "السومرية نيوز"، إن "على زعماء أكراد العراق الاستعداد لمواجهة العواقب إذا أعلنوا الاستقلال من جانب واحد"، مبيناً أنهم سيجدون تنفيذه أصعب مما يتوقعون.

وأضاف أن "الزعماء الأكراد يجب أن يفكروا ملياً قبل المضي قدماً في خطوة الاستقلال"، مشيراً إلى أن الذي يعلن عن هذا يتحمل مسؤولية إعلانه، فمن السهل أن تعلن ما تريد لكن ليس بنفس الدرجة من السهولة أن تطبق ما تريد.

وتابع "إننا نعتمد على آلية الحوار وآلية التعبئة العربية وغير العربية، فنحن مارسناها أمس"، لافتاً إلى أن التعبئة العربية الشاملة جاءت من كل وزراء الخارجية العرب.

يذكر أن الجعفري حالياً في القاهرة للمشاركة في اجتماع وزراء الخارجية العرب الذي شمل بيانه الختامي قراراً وصف الاستفتاء الذي يعتزم إقليم كردستان العراق إجراءه هذا الشهر بأنه غير دستوري ويعكس موقف الحكومة المركزية في العراق والبرلمان الوطني.

وتتمتع المنطقة الكردية في شمال العراق بحكم ذاتي واسع النطاق منذ حرب الخليج الأولى عام 1991، ومنذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام 2003 تشهد استقراراً إلى حد بعيد.

ومن المنتظر أن يجري الأكراد الاستفتاء في 25 سبتمبر(أيلول) الجاري، لكن بغداد تعارضه حيث صوت النواب لصالح رفضه، كما يعارض جيران العراق، تركيا وإيران وسوريا، الاستفتاء خشية أن يغذي النزعة الانفصالية بين سكانهم الكرد.
T+ T T-