الأربعاء 22 نوفمبر 2017

موسكو تبدأ مناورة "ساباد" الموسعة مع روسيا البيضاء

بدأ المناورة الروسية "ساباد" (أرشيف)
بدأ المناورة الروسية "ساباد" (أرشيف)
بدأت روسيا مناورة "ساباد" المشتركة الموسعة مع روسيا البيضاء(بيلاروس) وهي المناورة التي تتعرض لانتقادات غربية شديدة.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية اليوم الخميس أن هذه المناورة تهدف لتدريب القوات المسلحة في البلدين على أساس الصراعات الحديثة.

وكما أكدت الوزارة أن "طبيعة التدريب دفاعية بحتة ولا تستهدف دولة أو مجموعة من الدول، وأن المناورة ستتم في 6 أماكن للتدريب في روسيا البيضاء وسيتم أيضاً تجريب مناورات تكتيكية للسلاح الجوي في روسيا".

وحسب البيانات الرسمية سيشارك في هذه التدريبات السبعة 12 ألف و 700 جندي من البلدين ونحو 250 مدرعة و 10 سفن، وتعتقد بعض الدول الغربية وحلف شمال الأطلسي "ناتو" أن العدد الحقيقي للمشاركين في المناورة أكبر بكثير من المعلن.

ورفضت روسيا انتقادات وزيرة الدفاع الألمانية أورزولا فون دير لاين لمناورة "ساباد" (الغرب) الروسية مع روسيا البيضاء، وكان المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، الميجور جنرال إيجور كوناشينكوف، قال السبت الماضي في موسكو إن "العدد الذي قدرته الوزيرة بمئة ألف جندي يشاركون في هذه المناورات لا أصل له تماماً".

وأضاف المتحدث أن "روسيا أطلعت دبلوماسيين منهم الملحق العسكري الألماني في موسكو باستفاضة عن هذه التدريبات"، مشيراً إلى أن رئيس الأركان الروسي فاليري جيراسيموف أجرى أيضاً محادثات بخصوص هذه المناورات مع رئيس اللجنة العسكرية لحلف شمال الأطلسي بيتر بافيل.

وكانت روسيا أعلنت أن عدد المشاركين في هذه المناورات المشتركة مع بيلاروس هو 12 ألف و700 جندي، وهو عدد يقف عند عتبة 13 ألف جندي، الذي اعتبرته منظمة الأمن والتعاون في أوروبا حداً لضرورة وجود مراقبين أجانب لأية مناورات.

واعتبر حلف شمال الأطلسي "ناتو" هذه البيانات الروسية غير جديرة بالتصديق، لأن مناورة "ساباد" تتم إلى جوار عدد كبير آخر من المناورات العسكرية التي تشارك فيها قوات مختلفة.

وكانت فون دير لاين ذكرت أن عدد القوات المشاركة في المناورات يربو على 100 ألف جندي، مستندة في ذلك إلى تقديرات دول من القسم الشرقي لحلف شمال الأطلسي.
T+ T T-