الأربعاء 20 سبتمبر 2017

الدوري الإسباني: ريال مدريد يصطدم بالمتصدّر

لاعبو ريال مدريد (أرشيف)
لاعبو ريال مدريد (أرشيف)
يتطلع ريال مدريد للنهوض من كبوته في الجولتين الماضيتين بالدوري الإسباني، عندما يحل ضيفاً ثقيلاً على المتصدر ريال سوسييداد، الأحد المقبل، في الجولة الرابعة من الليغا.

وتعادل ريال مدريد، الذي يدربه الفرنسي زين الدين زيدان، في مباراتين على التوالي بملعبه ، سانتياغو برنابيو، أمام فالنسيا 2-2، وأمام ليفانتي 1-1، ليمنح منافسه التقليدي برشلونة الفرصة للتقدم عليه بفارق 4 نقاط.

وفي ظل غياب النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو افتقد ريال مدريد لأحد أسلحته الهجومية الحاسمة، وبالرغم من أنه ساعد فريقه لعبور أبويل نيقوصيا في دوري أبطال أوروبا أمس الأربعاء، إلا أن المهاجم البرتغالي لن يكون متاحاً للعب مع فريقه أمام ريال سوسيداد، حيث يقضي آخر مباراة في عقوبة الإيقاف 5 مباريات التي حصل عليها.

ويأمل مدريد أن يعود الساحر ماركو أسينسيو عقب إصابته بعدوى غريبة عندما كان يزيل شعر القدم، لكن الفريق أيضاً سيفتقد لخدمات المهاجم كريم بنزيما، المصاب، ومارسيلو، الموقوف.

ويعد فريق ريال سوسييداد الذي يدربه أوزيبيو ساكريستان من أفضل الفرق في الدوري حتى الآن، حيث فاز بأول 3 مباريات، ليجلس على قمة الترتيب مناصفة مع برشلونة، حيث سجل 10 أهداف في المباريات الـ3، وهي اعلى نسبة أهداف سجلها فريق حتى الآن في الدوري.

وسجل آسير يارامندي، لاعب ريال مدريد السابق، هدفين في فوز سوسيداد على ديبورتيفو لاكورونيا 4-2، في الجولة الماضية، ويعتقد أن حامل اللقب سيأتي لمواجهة سوسييداد مع ضغط كبير من اجل الفوز.

وقال يارامندي: "سيأتي ريال مدريد لملعب أنويتا مع الالتزام بالفوز. الدوري بدأ لتوه وفقدوا نقاط. ستكون مباراة صعبة، لكن يمكننا الفوز في ظل وجود جماهيرنا".

وأضاف: "يجب أن نفوز بكل المباريات التي تقام على أرضنا، لأننا سنواجه مباريات صعبة خارج أرضنا. ستكون مباراة يجب الفوز بها".

ويلعب برشلونة السبت، وستكون الفرصة متاحة أمامه لزيادة الفارق بينه وريال مدريد، عندما يحل ضيفاً على خيتافي، الذي ارتفعت معنويات لاعبيه عقب الفوز بمباراة الديربي أمام ليغانيس في الجولة الماضية.

وشهد برشلونة صيفاً صعباً للغاية، لكنه وضع حداً لهذا الأمر بتحقيقه الفوز في أول 3 مباريات بالدوري، قبل الإطاحة بيوفنتوس 3-0 بأداء مبهر في دوري أبطال أوروبا الثلاثاء الماضي.

ولم يستقبل الحارس مارك-أندريه تير شتيغن أية أهداف في آخر 4 مباريات، ويتطلع للحفاظ على نظافة شباكه أمام خيتافي.

ويتوقع أن يستمر غياب رافينيا وأردا توران عن برشلونة في هذه المباراة، بينما يعود باكو ألكاسير للفريق، رغم أن إرنستو فالفيردي مدرب الفريق ينتظر أن يظل معتمداً على ليونيل ميسي ولويس سواريز وعثمان ديمبلي في خط الهجوم.

ويقدم ميسي أداء ساحراً، حيث سجل 8 أهداف في 6 مباريات، وسيكون كعادته مصدر خطورة برشلونة الرئيسي.

وفي مباريات السبت، يستهل أتلتيكو مدريد عصره الجديد في ملعب واندا متروبوليتانو، الذي يستضيف أول مباريات أتلتيكو أمام ملقا.

وفي ذات الجولة أيضاً، يلعب إيبار مع ليغانيس، وليفانتي مع فالنسيا، وريال بيتيس مع ديبورتيفو لاكورونيا، وألافيس مع فياريال، وغيرونا مع إشبيلية، ولاس بالماس مع أتلتيك بلباو، وإسبانيول مع سيلتا فيغو.
T+ T T-