السبت 23 سبتمبر 2017

هولندا تسحب الجنسية من 4 إرهابيين

عناصر من قوات مكافحة الإرهاب الهولندية (أرشيف)
عناصر من قوات مكافحة الإرهاب الهولندية (أرشيف)
أعلنت السلطات الهولندية أمس الأربعاء، سحب الجنسية من 4 متطرفين من أصول عربية، قاتل بعضهم في صفوف تنظيم داعش الإرهابي في سوريا، وذلك مع دخول القانون الهولندي الجديد لمكافحة الإرهاب حيز التنفيذ.

وأوضح وزير الأمن والعدل الهولندي ستيف بلوك في بيان أن "4 أشخاص انضموا إلى منظمة إرهابية في منطقة نزاع، وصنفوا كأجانب غير مرغوب فيهم على التراب الهولندي، وبالتالي لم يعد بإمكانهم دخول هولندا أو التنقل داخل منطقة شنغن قانونياً"، وفق ما أوردته اليوم الخميس وكالة الأنباء البلجيكية "بلجا".

ولم يكشف الوزير الهولندي عن أسماء الإرهابيين الأربعة، إلا أن وسائل إعلامية هولندية أفادت بأن الإرهابيين هم: "إدريس ب." و"نور الدين ب." و"أنيس ز." و"حاتم ر."، وجميعهم كانوا منضمين في سوريا في صفوف مجموعات إرهابية من بينها تنظيم داعش.

وصادقت هولندا في مارس (آذار) الماضي على قانون جديد يعطي للحكومة صلاحية سحب الجنسية من أي مواطن، حتى ولو لم يصدر بحقه حكماً قضائياً في السابق، ووجهت المعارضة، خصوصاً حزب العمال، انتقادات حادة لقانون مكافحة الإرهاب الجديد، لأنه لا يطبق إلا على الأشخاص الذين يحملون جنسيتين.

جدير بالذكر أن ما يقرب من 280 هولندياً انضموا إلى صفوف الجماعات المتطرفة في سوريا والعراق منذ بدء الحرب في سوريا عام 2011.
T+ T T-