الجمعة 22 سبتمبر 2017

نواب البرلمان الأوروبي يحثون سو تشي على إدانة العنف ضد الروهينجا

معاناة الروهينجا (أرشيف)
معاناة الروهينجا (أرشيف)
حث نواب البرلمان الأوروبي مستشارة الدولة في ميانمار أون سان سو تشي على "الإدانة القاطعة لكل تحريض على الكراهية العرقية أو الدينية" ضد أقلية الروهينجا.

وذكَّر النواب سوتشي، التي حصلت على جائزة "سخاروف" التي يمنحها البرلمان الأوروبي عام 1990، بأن "هذه الجائزة تمنح لهؤلاء الذين يدافعون عن حقوق الإنسان، ويحمون حقوق الأقليات ويحترمون القانون الدولي".

وتساءل نواب البرلمان الأوروبي ما إذا كان من الممكن سحب جائزة سخاروف في حالة انتهاك الفائزين لهذه المعايير.

وحث البرلمان الأوروبي سو تشي على "محاربة التمييز الاجتماعي والأعمال العدائية"، ودعا الجيش وقوات الأمن في ميانمار إلى "الوقف الفوري لجرائم القتل والتحرش والاغتصاب ضد الروهينجا وحرق منازلهم".

وفر نحو 370 ألف شخص من أقلية الروهينجا المسلمة من ولاية راخين إلى بنغلاديش منذ اندلاع أعمال العنف قبل ثلاثة أسابيع تقريباً، ويمثل هذا العدد نحو ثلث التعداد الإجمالي للروهينجا في ميانمار.
T+ T T-