الخميس 14 ديسمبر 2017

كيف توقف الطفل عن مص إصبعه؟

ساعد الطفل على إدراك الأمر دون سخرية
ساعد الطفل على إدراك الأمر دون سخرية
يولد الطفل برغبة غريزية في مص حليب الثدي أو زجاجة الرضاعة ليحصل على غذاءه، ولذلك يستمتع في بداية عُمره باللهاية (البزازة) خاصة أنها تخفّف الألم الذي يشعر به مع نمو الأسنان. وفي مرحلة ما بعد الرضاعة تستمر عادة مص الإصبع لفترة لاحقة. إذن، متى ينبغي أن يتوقف الطفل عن مص إصبعه؟

عندما يضع الطفل إصبعه في فمه توقف عن اللعب معه أو قراءة قصة له
يعتقد علماء نفس الطفل أن الطفل الرضيع والدارج يمص إصبعه ليخفّف التوتر. لكن مع بلوغ الصغير سن 3 أو 4 سنوات، ونمو مهارات التعبير اللغوي، وبدء التعبير عن مشاعره، يمكنه تخفيف التوتر بالتعبير عن نفسه.

إليك بعض الخطوات التي تساعد الطفل على التخلّص من عادة مص الإصبع:

* قم بتشتيت انتباه الطفل عندما تراه يمص إصبعه أو على وشك القيام بذلك. استخدم أساليب الإلهاء، سواء بدمية أو بلفت الانتباه نحو أي شيء يثير اهتمامه ويتطلب أن يمسكه الطفل فلا يضع إصبعه في فمه.

* راقب الطفل أثناء لعبه مع نفسه، وكلما مضت دقيقة أو دقائق دون أن يضع إصبعه في فمه امنحه تقديراً على ذلك دون إشارة إلى ما فعل. بصيغة أخرى، اجعل كلمات الثناء والفخر وأية أساليب للتقدير مرتبطة بالأوقات التي لا يمص فيها إصبعه. مثلاً، قل له: أنت تلعب مثل شخص كبير، لقد أدهشتني، ولا تشر إلى الإصبع.

* عندما يضع الطفل إصبعه في فمه توقف عن اللعب معه أو قراءة قصة له أو أية أنشطة تقوم بها مع صغيرك.

* ساعد الطفل على أن يدرك العادة التي يقوم بشكل عفوي أثناء الليل، واحرص على عدم السخرية من مصه لإصبعه. ساعد الطفل على أن يعي بالأمر، وشجّعه ليواصل محاولاته للتوقف عن هذه العادة، وركّز على الإشادة بنجاحاته مهما كانت صغيرة.

* تحدّث مع الصغير عن أضرار مص الإصبع، وكيف أنه ينقل الأمراض، ويؤذي الأسنان.
T+ T T-