الأحد 25 فبراير 2018

سلطنة عمان تستضيف اجتماعاً حول عملية السلام الأفغانية الأسبوع الماضي

جانب من أحد اجتماعات "السلام" الأفغانية (أرشيف)
جانب من أحد اجتماعات "السلام" الأفغانية (أرشيف)
قال مسؤولون اليوم الأربعاء إن وفوداً من أفغانستان وباكستان والصين والولايات المتحدة الأمريكية سوف تلتقى في سلطنة عمان لإجراء جولة جديدة من المحادثات التي توقفت لفترة طويلة وتستهدف تحقيق السلام بين الحكومة الأفغانية والمتمردين.

وذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية الأفغانية شكيب مستغني أن الاجتماع السادس لمجموعة التنسيق الرباعية سوف يعقد في مسقط في 16 اكتوبر (تشرين الأول) الجاري.

وتهدف المجموعة لوضع خريطة طريق من أجل أن تجلس حركة طالبان على طاولة السلام، وهو ما أخفقت في فعله حتى الآن.

ويشار إلى أن الاجتماع يجرى بعد نحو عام ونصف العام من الاجتماع الأخير الذي عقد في مايو (أيار) 2016، وفي ظل العلاقات المتوترة بين أفغانستان وباكستان بسبب ما يتردد عن دعم باكستان لحركة طالبان أفغانستان.

ومن المقرر أن يحضر ممثل واحد من مجلس السلم الأعلى الأفغاني، وهو هيئة مستقلة مسؤولة عن إجراء المفاوضات مع المتمردين، في الاجتماع. وسوف ترسل باكستان وزيرة الخارجية تهمينا جانجوا. وسوف توفد أمريكا والصين ممثلين خاصين للمنطقة.

وقال مسؤول باكستاني لوكالة الأنباء الألمانية "إسلام آباد تريد أن تستمع إلى كابول بشأن الكيفية التي تريد بها إدارة الرئيس أشرف غني مشاركة باكستان في العملية".

وأكد المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد أنه لم يتم دعوة أي من أعضاء الحركة. ويشار إلى أن الحركة رفضت المبادرة منذ البداية في يناير (كانون الثاني)2016.

وقال مسؤولون باكستانيون إن المؤسسة الأمنية بالبلاد تريد مشاركة روسيا في الاجتماعات.

ويشار إلى أن حركة طالبان تسيطر على نحو 11 % من أراضي أفغانستان، وتحارب من أجل السيطرة على 30% من البلاد. وترسل أمريكا وبعض دول حلف شمال الأطلسي (الناتو) مزيداً من الجنود لأفغانستان لتدعيم القوات الحكومية.
T+ T T-