الأربعاء 18 أكتوبر 2017

المالية الإماراتية توقع وثيقة انضمام الاتحادية للضرائب لمنظومة الدرهم الإلكتروني

وقعت وزارة المالية بدولة الإمارات العربية المتحدة وثيقة انضمام الهيئة الاتحادية للضرائب إلى منظومة الدرهم الإلكتروني، والذي يمثل منظومة دفع متكاملة طورتها الوزارة مع الشريك الاستراتيجي بنك أبوظبي الأول، وذلك على هامش أسبوع جيتيكس للتقنية 2017، والذي تجري فعالياته حالياً في مركز التجارة العالمي بدبي.

ووقع مدير عام الهيئة الاتحادية للضرائب خالد البستاني، على الاتفاقية ممثلاً عن الهيئة، بينما وقع وكيل وزارة المالية المساعد لشؤون الموارد والميزانية، سعيد راشد اليتيم على الاتفاقية ممثلاً عن الوزارة.

تسهيل الخدمات
وقال اليتيم: "من أجل المزيد من التيسير في تقديم الخدمات الحكومية للمواطنين والمقيمين، تم توقيع هذه الاتفاقية لاعتماد منظومة الدرهم الإلكتروني في تحصيل رسوم الخدمات التي تقدمها الهيئة الاتحادية للضرائب".

أفضل الحلول الرقمية
وأشار في بيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، إلى سعي الوزارة لترقية وتطوير برنامج ومنظومة الدرهم الإلكتروني وتحديثها عبر الاستثمار في الأسس الفنية، وتعزيز ترابطها مع أنظمة الدفع الأخرى والأنظمة المالية في الدولة لتقديم أفضل الحلول والخدمات الرقميّة، تحقيقاً لأهداف الاستراتيجية الوطنية للتحوّل للاقتصاد المعرفي والرقمي ومواكبة أحدث التطوّرات العالمية في أنظمة الدفع.

معايير أمنية عالمية
وأكد وكيل وزارة المالية المساعد لشؤون الموارد والميزانية، سعي وزارة المالية إلى تطوير وتطبيق أفضل وسائل الدفع غير النقدي وأكثرها أماناً، حيث تم اعتماد المعايير الأمنية العالمية لحماية عمليات وتسويات الدفع والتحصيل الرقمي للضرائب بمنظومة الدرهم الإلكتروني في شهر أبريل (نيسان) من العام الجاري، وذلك في إطار التزام الوزارة بتحقيق كافة مبادرات التحول إلى الخدمات الحكومية الذكية، والارتقاء بعمليات الدفع الإلكترونية على مستوى الدولة، حيث تواصل الوزارة بذل مختلف الجهود والعمل مع شركائها الاستراتيجيين لإجراء التحسينات والارتقاء بخدمات الدفع الإلكتروني، وذلك بهدف تطوير وتسهيل سبل الدفع وتسديد رسوم الخدمات الحكومية للشركات والمتعاملين.

منظومة شاملة
وبدوره، قال مدير عام الهيئة الاتحادية للضرائب خالد البستاني: "إن توقيع اتفاقية الدرهم الإلكتروني هو خطوة للإمام في مسيرة تطوير الخدمات التي تقدمها الهيئة للمتعاملين معها، وتعكس حرصنا في الهيئة الاتحادية للضرائب على تبني منظومة خدمات إلكترونية شاملة ومتكاملة في تقديم خدمات ذات جودة عالية للمتعاملين، ابتداءاً من التسجيل في النظام الضريبي مروراً بتقديم الإقرارات ودفع رسوم الخدمات وصولاً إلى الإنجاز التام للمعاملات، وهذا التوجه ينسجم تماماً مع التوجهات الحكومية في تحقيق السعادة للمتعاملين ونيل رضاهم."

كفاءة الأداء
وأضاف: "انضمامنا لمنظومة الدرهم الإلكتروني يتماشى مع توجهاتنا في تقديم خدمات ذكية مبنيّة على أفضل الممارسات العالمية، فهذه المنظومة تلبي طموحاتنا وسعينا الدؤوب والمستمر لنكون سباقين في تقديم خدمات وفق أفضل المعايير العالمية، فهي ستسهم بشكلٍ فعال في تعزيز جودة خدمات الهيئة لقطاعات الأعمال من خلال تقليص الوقت والجهد في إنجاز التعاملات، وبالتالي رفع دقة وكفاءة الأداء". 
T+ T T-