السبت 21 أكتوبر 2017

بدء تسيير مركبات ذاتية القيادة على طرق دبي 2020

مركبات التنقل الذاتي
مركبات التنقل الذاتي
أطلقت شركة أكاكوس الإماراتية المتخصصة بالتكنولوجيا، والحائزة على جائزة الـ 100 ألف دولار المخصصة لأفضل "شركة ناشئة" في معرض إنتنس جيتكس لعام 2016، المرحلة الثانية من حلول إدارة النقل، وهي التوصيل بدون سائق والتي من المقرر أن يبدأ العمل بها على طرق دبي بحلول عام 2020. لتضع بذلك الإمارات على خريطة التكنولوجيا العالمية.

ومن المقرر أن تقوم أكاكوس بتطوير منصة المركبات بدون سائق، وهي مصممة خصيصاً للعمل على طرق دبي، وسيتم استخدام مركبات منخفضة التكلفة، وهي تستهدف مقدمي الخدمات اللوجستية وشركات التوصيل، التي تتطلب عمليات فعالة بتكلفة تشغيلية منخفضة. تعد الشركة هي الأولى والوحيدة في الإمارات العربية المتحدة التي بدأت العمل على إطلاق منصة للتوصيل من خلال مركبات بدون سائق بحلول عام 2020.

وتضم أكاكوس فريق عمل من المختصين والمبتكرين في التكنولوجيا برؤية واضحة لتغير المستقبل في المنطقة. ومنذ إطلاق خدماتها البرمجية في عام 2013، تم استخدام التكنولوجيا الفريدة التي ابتكرتها الشركة بشكل خاص في قطاع الخدمات اللوجستية والنقل، إذا قامت الشركة بتوقيع عقود مع هيئة الطرق والمواصلات ومع طيران الاتحاد. باستخدام خوارزميات رياضية وبرمجيات متخصصة لإدارة الأسطول، وإرسال المركبات، وأتمتة التخطيط. وهي تكنولوجيا مكنت من مراقبة سائقي التاكسي من خلال تركيب كاميرات وأجهزة حسية في السيارة، لالتقاط حركة العين وإمالة الرأس وسلوك القيادة لحظة بلحظة. كما تمكن التكنولوجيا من تتبع الموقع وتشخيص حالة المركبة.

أول تجربة لركن السيارة ذاتياً
ومن أجل التشغيل التجريبي لهذه التكنولوجيا، تجري أكاكوس حالياً محادثات مع هيئة الطرق والمواصلات بدبي وشركة تاكسي دبي لتقديم إرشادات بشأن اللوائح. تم إجراء أول تجربة لركن السيارة قبل أسبوع من معرض جيتكس.

ووفقاً للرؤية التي وضعتها دولة الإمارات العربية المتحدة، من المتوقع أن تحقق استراتيجية التنقل الذاتي في دبي 22 مليار درهم سنوياً، وتخفيض الإنفاق على التنقل بنسبة 44%، والحد من الطلب على مواقف السيارات بنسبة 50 %. وستزيد المركبات الذاتية الإنتاجية بنسبة 13%، الأمر الذي سيتحقق من خلال خفض وقت السفر. وسوف تساعد هذه التكنولوجيا أيضاً على تقليل الحوادث بنسبة 12%.
T+ T T-