السبت 16 ديسمبر 2017

إيران: نأمل أن تدعم الدول الأوروبية الاتفاق النووي

أعربت الحكومة الإيرانية اليوم الخميس، عن أملها أن تدعم الدول الأوروبية الاتفاق النووي الذي تم التوصل إليه مع طهران، وذلك في ظل الخلاف المستمر حول الاتفاق مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا" عن نائب الرئيس ورئيس هيئة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي القول "نحن نعتمد على الأوروبيين، وحتى الآن الدلالات إيجابية".

وبالنسبة للكثير من المراقبين في طهران، فان ردود فعل شركاء التفاوض لإيران، وهي الصين وألمانيا وفرنسا وبريطانيا وروسيا، أكثر أهمية من بيان ترامب المقبل حول الاتفاق النووي عام 2015.

ومن المتوقع أن يعلن ترامب قراراً بإبطال الاتفاق النووي، قبل انتهاء المهلة المحددة لإصدار تقرير حول مدى التزام إيران بالاتفاق في 15 أكتوبر (تشرين الأول).

وأكدت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي خلال اتصال هاتفي مع ترامب أمس الأربعاء التزام المملكة المتحدة القوي نحو الاتفاق بجانب الشركاء الأوروبيين، قائلة إنه اتفاق مهم لأمن الإقليم، وذلك بحسب بيان صادر عن مجلس الوزراء.

كما قال الرئيس الإيراني حسن روحاني أمس الأربعاء إن "الالتزام بأي اتفاق يظهر كرامة أي دولة وإلى أي مدى تعتبر حكومتها جديرة بالثقة".

وأضاف روحاني خلال اجتماع وزاري  "إذا انسحب شخص ما من اتفاق دولي، سيكون الخاسر، وليس الشخص الذي لم ينسحب".
T+ T T-