الثلاثاء 12 ديسمبر 2017

تايلاند تحيي الذكرى الأولى لوفاة الملك بوميبول وتستعد لحرق جثمانه

(أ ف ب)
(أ ف ب)
أحيت تايلاند اليوم الجمعة الذكرى السنوية الأولى لرحيل الملك بوميبول أدولياديغ، بطقوس بوذية قبل مراسم حرق الجثمان المقررة أواخر الشهر الجاري.

وأعلنت الحكومة أن الجمعة عطلة رسمية ودعت الشعب إلى الانضمام لرجال الدين البوذيين في المعابد بأنحاء البلاد، بينما نظمت الحكومة طقوسها البوذية في مقرها اليوم الجمعة.

وفي المساء، من المقرر أن يتم تنظيم مراسم بوذية بالقصر الكبير في بانكوك حيث يرقد جثمان الملك الراحل.

وسيترأس تلك المراسم الملك ماها فاجيرالونغكورن، الابن الوحيد للملك الراحل بوميبول.

وكان بوميبول من أكثر ملوك العالم مكوثاً على العرش، حيث توفي في 13 أكتوبر (تشرين الأول) من العام الماضي عن عمر ناهز 88 عاماً بعد 7 عقود على العرش.

وشهدت البلاد فترة حداد لمدة عام منذ وفاة الملك، وسيتم حرق جثمانه في مراسم تستغرق 5 أيام بعد تحضير استمر سنة كاملة، وذلك خلال الفترة من 25 حتى 29 أكتوبر في ساحة بالقرب من القصر الكبير، لتنتهي بذلك فترة الحداد.
T+ T T-