الثلاثاء 12 ديسمبر 2017

النظام يتقدم في بادية حمص وتجدد الاشتباكات في حلب

عناصر من قوات النظام السوري (أرشيف)
عناصر من قوات النظام السوري (أرشيف)
أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الجمعة، أن قوات النظام السوري قصفت أماكن في قرية السعن الأسود بريف حمص الشمالي، في حين تستمر الاشتباكات العنيفة على محاور بأطراف ومحيط مدينة القريتين بريف حمص الجنوبي الشرقي، بين تنظيم داعش من طرف، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف آخر، وسط قصف جوي وصاروخي مكثف يستهدف محاور القتال.

وقال المرصد إن قوات النظام حققت تقدم جديد في المنطقة وتمكنت من السيطرة على تلال جديدة ونقاط جديدة بعد سيطرته على تلال ومرتفعات كان داعش سيطر عليها في مطلع شهر أكتوبر (تشرين الأول) الجاري، خلال تنفيذه عملية تسلل تمكن خلالها من السيطرة على مدينة القريتين التي لا تزال تحت سيطرته وعلى تلال ومرتفعات محيطة بالمدينة.

وكان تنظيم داعش نفذ خلال الساعات الـ24 الماضية، هجمات معاكسة، استهدفت قوات النظام في محيط الطريق الواصل بين السخنة ودير الزور، وتمكن عناصر التنظيم من معاودة رصد الطريق عبر التمركز على مسافات قريبة منه، ومهاجمة تمركزات قوات النظام والمسلحين الموالين لها في محاور على الطريق الذي يعد الشريان الرئيسي لمدينة دير الزور.

وفي محافظة حلب، تجددت الاشتباكات على محاور في جمعية الزهراء غرب حلب، بين الفصائل من طرف، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف آخر، وسط استمرار سقوط القذائف على مناطق سيطرة قوات النظام في حي الزهراء، حيث سقطت عشرات القذائف على المنطقة خلال الـ24 ساعة الفائتة، ولا معلومات عن تسببها بخسائر بشرية.

كما قصفت قوات النظام السوري، أماكن في بلدة بصرى الشام بريف درعا الشرقي، دون أنباء عن خسائر بشرية.
T+ T T-