الجمعة 17 أغسطس 2018

دعوى قضائية ضد جمعية فرنسية تتهم السلطات الموريتانية بـ"الفساد"

جمعية "شربا" الفرنسية
جمعية "شربا" الفرنسية
قالت مصادر مطلعة في العاصمة الموريتانية إن محامين موريتانيين وفرنسيين سيرفعون دعوى قضائية ضد جمعية "شربا" الفرنسية التي يرأسها المحامي الفرنسي وليام بوردون "من أصل يهودي" بتهم منها " التشهير والقذف والتحامل والتلفيق والإساءة إلى سمعة الحكومة الموريتانية ومحاولة الإضرار بعلاقاتها بشركائها الدوليين" .

وأضحت المصادر اليوم السبت أن محامي الرئيس الموريتاني في فرنسا جمال ولد محمد والمحامي الفرنسي أريك ديامانتي سيرفعان دعوى قضائية ضد جمعية شربا الفرنسية المعنية بمحاربة الفساد.

ويعود سبب الدعوى القضائية إلى إعادة الجمعية الفرنسية لنشر تقرير كانت نشرته في 2013 تتهم فيه الحكومة الموريتانية والرئيس محمد ولد عبد العزيز بـ" الفساد" وباختلاس المال العام على نطاق واسع دون تقديم أدلة على ادعاءاتها .

وتقول مصادر مقربة من الحكومة الموريتانية إن رجل الأعمال الموريتاني المعارض المقيم في مراكش بالمغرب محمد ولد بوعماتو يقف وراء التقارير التي تسيء وتلطخ سمعة البلاد وحكومتها إضافة إلى كون المحامي الفرنسي وليام بوردون هو نفسه يعمل لحساب رجل الأعمال المعارض.

وتدعى الجمعية الفرنسية في تقريرها أن النظام الموريتاني يمارس الفساد بشكل فاحش وأن "أموالاً ضخمة قد تبخرت بعد وصوله للسلطة".
T+ T T-