الخميس 16 أغسطس 2018

"اللوفر أبوظبي" تصميم خلاب بهندسة معمارية فريدة هذه أبرز سماتها

متحف "اللوفر أبوظبي" تصميم خلاب سيجذب العالم إلى قلب العاصمة الإماراتية أبوظبي حيث موقعه المميز في جزيرة السعديات، شارك في تنفيذه أفضل المعماريين على مستوى العالم كالمهندسين جان نوفل وفرانك جيري وزها حديد، صمم على شكل أرخبيل في البحر يضم 55 مبنى أبيض استوحي من الهندسة العربية التقليدية على مساحة تمتد 97 ألف متر مربع.

 24 رصد في تقرير شامل، سمات التصميم المميز لمتحف اللوفر أبوظبي الذي تصل مساحته الإجمالية الداخلية إلى 8600 متر مربع، تتضمن قاعات عرض ومعارض ومتحف للأطفال بينما تصل مساحة قاعات العرض إلى 6400 متر مربع، فيما تصل المساحة الإجمالية المخصصة لإقامة المعارض الموقتة قرابة 2000 متراً مربعاً.

قبة المتحف
يحتوي المتحف على قبة رائعة الجمال قطرها 180 متراً تغطي معظم أجزاءه، وتتوج بمظهرها المهيب أفق المتحف للناظر إليه من البحر والمناطق المحيطة به ومدينة أبوظبي بوجه عام. وهي تتكون من ثماني طبقات، أربع منها مصنوعة من الحديد الصلب، وأربع طبقات أخرى داخلية يفصلها هيكل فولاذي بارتفاع خمسة أمتار.


85 قسماً
وتتألّف قبة المتحف من 85 قسماً، ويبلغ وزن القسم الواحد قرابة 50 طناً، وتتميز القبة التي استغرق تشييدها سنتين بتصميمها الهندسي المدروس، وتغطيها أشكال هندسية عديدة بلغت 7850 شكلاً بأحجام مختلفة.

ارتفاع القبة
وترتفع القبة التي يبلغ وزنها الإجمالي 7500 طن على أربعة أعمدة تفصل بينها مسافة تُقدر بـ110 أمتار، وتتوارى داخل ثنايا المتحف لتبدو وكأنها معلقة، ويصل ارتفاعها عن مستوى الطابق الأرضي وحتى الحافة السفلية للقبة إلى 29 متراً، أما أعلى نقطة في القبة فهي على ارتفاع 40 متراً عن مستوى سطح البحر و36 متراً عن مستوى الطابق الأرضي.


مساحات اللوفر
وقد تم تخصيص جزء من مساحة متحف اللوفر أبوظبي الذي سيُقام على مساحة أربعة وعشرين ألف متر مربع تقريباً، يصل إلى ستة آلاف متر مربع وذلك من أجل المجوعات الدائمة، وخُصصت مساحة تصل إلى ألفين متر مربع للمعارض المؤقتة.

(اضغط للتكبير)


T+ T T-