الأربعاء 23 مايو 2018

وزراء بحكومة الإمارات لـ24: اللوفر أبوظبي داعم للحراك الثقافي وسياسة التسامح عالمياً

أكد وزراء في حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة، أن متحف اللوفر أبوظبي الذي سيفتتح اليوم الأربعاء بحضور رئيس الجمهورية الفرنسية إيمانويل ماكرون، سيؤكد على مكانة الإمارات عالمياً في المجال الثقافي والفني والسياحي، وسوف يساهم في ترك بصمة واضحة للدولة على خارطة التنمية العالمية بفضل الرؤية المستقبلية الثاقبة للقيادة، التي سخرت كل الإمكانيات لدعم الحراك الثقافي والفني، والمتحف سيكون له شأن كبير في دعم تلك التوجهات.

وأشار الوزراء في حديث لـ24، إلى أن "المتحف سيكون علامة بارزة في تاريخ الدولة، باعتباره تحفة فنية ومعمارية، تدعم منظومة التسامح وتمازج الحضارات التي تميز الدولة عن سائر دول العالم، حيث حظيت بإشادة عالمية بفضل ذلك"، لافتين إلى أن المتحف يؤكد على مدى الاهتمام الكبير الذي يحظى به الفن والثقافة بدولة الإمارات.

وجهة للمثقفين
من جهته أكد وزير تطوير البنية التحتية الدكتور المهندس عبدالله بلحيف النعيمي، أن "افتتاح متحف اللوفر يعتبر دعم رئيسي للحراك الثقافي والفني والسياحي بدولة الإمارات العربية المتحدة"، مؤكداً على دور المتحف في جعل الدولة وجهة للمثقفين والفنانين والسياح، كما أنه سيشكل نقطة التقاء عالمية.

وأشار إلى أن "متحف اللوفر يعد إضافة مهمة لأبوظبي وللإمارات بشكل عام، حيث يعتبر عملاً مميزاً استغرق وقتاً وجهداً ليخرج بحلة معمارية مميزة وتحفة نادرة، حيث سيكون إضافة كبيرة للسياح وزوار الدولة، كما سيكون له دور في دعم مكانة دولة الإمارات كملتقى حضاري.

خطوة لتحقيق التنمية

إلى ذلك أشاد وزير الدولة بحكومة الإمارات زكي نسيبة، باهتمام الإمارات بالثقافة والفن، لافتاً إلى أنها تشهد على مدار الأعوام السابقة حراكاً ثقافياً وفنياً وسياحياً وضعها في مقدمة الدول العالمية وجعلها تنافس الدول المتقدمة في ذلك المجال، بفضل السياسة الحكيمة والرؤية الواضحة للقيادة التي تعتبر راعية للأنشطة الثقافية والفنية.

وأشار إلى دور متحف اللوفر أبوظبي في تعزيز الوجه الثقافي العربي، مؤكداً أنه يعتبر تحفة فنية من حيث تصميمه المعماري ستدعم منظومة السياحة بدولة الإمارات إلى جانب دوره الثقافي والفني، لافتاً إلى أن انجاز المتحف يشكل خطوة متقدمة على طريق تحقيق التنمية الـشاملة التي تشهدها دولة الإمارات وصولاً لتحقيق المئوية 2071.

ولفت وزير الدولة للذكاء الاصطناعي، إلى أن افتتاح متحف لوفر أبوظبي يحمل في طياته نجاح رؤية دولة الإمارات في توحيد الثقافة العالمية، وصبغها برؤية إماراتية شاملة قادرة على تحقيق التناغم الحضاري الفكري على أرض الدولة.

استشراف للمستقبل

من جهتها أكدت وزيرة الدولة المسؤولة عن ملف الأمن الغذائي المستقبلي مريم المهيري، أن "متحف اللوفر أبوظبي يمثل استشرافاً مستقبلياً للثقافة والفن، ووجهة ثقافية عالمية جديدة، تمتزج في أروقته ثقافات العالم بإبداعاته الحضارية، وبرؤية امارتية براقة وجامعة لمفاهيم التسامح والتنمية والتنوير"، لافتة إلى دور المتحف في تحقيق تطلعات الدولة بتحقيق الريادة العالمية بكافة المجالات ومن ضمنها الفنية والثقافية، وجعلها ملتقى الحضارات.

وأشارت إلى أن متحف اللوفر أبوظبي يدعم منظومة التسامح بالدولة باعتبار الثقافة والفن رافد من روافد الحضارة ولها دور كبير في تهذيب النفس، واصفه إنجازه بالخطوة المتقدمة على طريق التنمية الشاملة التي تعمل دولة الإمارات على تحقيقها بمختلف المجالات، كما سيكون له دور في وضع الامارات بمكانتها الصحيحة على خارطة الثقافة والفن العالميين ما يدعم رؤيتها التي تهدف من خلال تبوء المركز عالمياً بمختلف المجالات.
T+ T T-