الثلاثاء 21 نوفمبر 2017

الشيخة فاطمة تستقبل حرم الرئيس الفرنسي

إيمانويل ماكرون
إيمانويل ماكرون
استقبلت رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الشيخة فاطمة بنت مبارك، في قصر البحر اليوم الخميس، حرم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الذي يزور الدولة حالياً، برجيت ماكرون.

ورحبت الشيخة فاطمة بحرم الرئيس الفرنسي مؤكدة أهمية الزيارة في تعزيز الروابط بين البلدين الصديقين بالمجالين الثقافي والعلمي وغيرهما من المجالات.

نجاح كبير
وأكدت الشيخة فاطمة أن المرأة الإماراتية تقوم بدور فاعل في مختلف مجالات العمل الوطني من خلال إسهامها الإيجابي في التحولات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي تشهدها الدولة، مشيرة إلى أن المرأة الإماراتية حققت بفضل قيادة الدولة الحكيمة نجاحاً مبهراً في الميادين كافة وهي الآن تتولى أعلى المناصب القيادية في جميع المجالات، منوهة إلى العديد من المؤسسات المعنية التي تهتم بشؤون المرأة والطفل داخل الدولة.

ومن جهتها أعربت حرم الرئيس الفرنسي عن إعجابها بما شهدته في الدولة من نهضة حضارية طالت مختلف مناحي الحياة وقدمت نموذجاً فريداً في المزاوجة بين الحداثة والأصالة، مشيدة بما وصلت إليه المرأة في دولة الإمارات العربية بفضل اهتمام ودعم الشيخة فاطمة بنت مبارك والتي تهتم بشؤون المرأة والطفل.

متحف اللوفر أبوظبي
وأكدت برجيت ماكرون أهمية تعزيز التعاون بين البلدين، معربة عن سعادتها بما شاهدته في متحف اللوفر أبوظبي والذي يعد صرحا ثقافيا وإنجازا حضاريا يمثل الصداقة العميقة والدائمة بين فرنسا ودولة الإمارات، مشيرة إلى أنه يعني الكثير بالنسبة لفرنسا، إذ أنه يمثل ملتقى العالمين الغربي والشرقي ويحمل رسالة تسامح وسلام للعالم ويقوي الروابط الوثيقة التي تجمع بين البلدين.
T+ T T-