السبت 25 نوفمبر 2017

مرض يجبر ديزني لاند على إغلاق أبوابها أمام الزوار

قال مسؤولون صحيون يوم السبت إن ديزني لاند أغلقت أبوابها، وطهرت برجي، تبريد بعد انتشار مرض الفيالقة الذي أصاب 12 شخصاً، بينهم تسع حالات إصابة من زائري ديزني لاند، أو من العاملين بها في أنهايم.

وقالت جسيكا جود من وكالة الرعاية الصحية لمقاطعة أورانج إن حالة أحد المصابين الثلاثة الذين ليس لهم علاقة بديزني لاند خطيرة ويعاني من مشاكل صحية أخرى.

وقالت باميلا هيمل كبيرة المسؤولين الطبيين في متنزهات ومنتجعات والت ديزني في بيان مكتوب إن مسؤولي المتنزه أمروا بتطهير برجي التبريد لتدمير البكتيريا وإغلاقهما وذلك بعد علمهم بحالات الإصابة.

ويوفر برجا التبريد المياه الباردة للاستخدامات المختلفة في ديزني لاند ويطلقان البخار والضباب الذي قد يحمل بكتيريا الفيالقة. وديزني لاند التي افتتحت في 1955 ويزورها عشرات الألوف يوميا مملوكة لشركة والت ديزني.

وقالت هيمل إن مسؤولي الصحة أكدوا لهم أنه لا توجد أي خطورة على الزائرين أو الموظفين.

ما هو المرض؟
وينتقل المرض عبر التنفس في ضباب أو بخار ملوث بالبكتريا الفيلقية التي تنمو في أبراج التبريد وحمامات البخار وغيرها من مصادر المياه ولا ينتقل المرض من شخص لآخر. والمسنون والمرضى أكثر الناس عرضة للإصابة.
واشتق اسم المرض بعد تفشيه في مؤتمر الفيلق الأمريكي بمدينة فيلادلفيا عام 1976 ولقي فيه 34 شخصاً حتفهم. 
T+ T T-