الثلاثاء 21 نوفمبر 2017

بوفون.. سقوط النهاية

الحارس الإيطالي جيانلويجي بوفون (غيتي)
الحارس الإيطالي جيانلويجي بوفون (غيتي)
سقطت إيطاليا أمام السويد، وسقط معها حلم التأهل إلى مونديال روسيا 2018، ليعلن الحارس الإيطالي الأسطوري جيانلويجي بوفون، اعتزاله اللعب الدولي والدموع تملأ عينيه، واضعاً حداً لمسيرة مظفرة بالإنجازات.

وكان بوفون يأمل خوض غمار نهائيات كأس العالم للمرة السادسة في مسيرته، لكنه سقط بالضربة القاضية أمام السويد، ليتقاسم بذلك الرقم القياسي في عدد المشاركات مع لاعب الوسط الألماني لوثر ماتيوس، والحارس المكسيكي أنطونيو كارفاخال.

وكان التعادل السلبي أمام السويد في إياب الملحق الأوروبي المؤهل للمونديال، أمس الإثنين، بعد الخسارة في مباراة الذهاب 0-1 منذ أيام، بمثابة الإعلان عن فشل بوفون ورفاقه في قيادة "الآزوري" للتأهل إلى المونديال للمرة الأولى منذ 60 عاماً، وتحديداً في 1958 في السويد أيضاً.

وقال بوفون بعد المباراة: "إنه أمر مؤلم، لكن ليس من أجلي.. لأن انتهاء مسيرتي كان مسألة وقت".

وكان بوفون ينتظر تحقيق إنجاز تاريخي عجز عنه جميع اللاعبين السابقين، وهو المشاركة لـ6 مرات في المونديال.

وبهذا يتقاسم بوفون (39 عاماً) الرقم القياسي مع ماتيوس، الذي خاض بطولات إسبانيا 1982، والمكسيك 1986، وإيطاليا 1990، وأمريكا 1994، وفرنسا 1998، إلى جانب المكسيكي كارفاخال الذي شارك في بطولات البرازيل 1950، وسويسرا 1954، والسويد 1958، وتشيلي 1962، وإنجلترا 1966.

وحمى بوفون عرين إيطاليا للمرة الأولى في مباراة للملحق أيضاً أمام روسيا في أكتوبر (تشرين الأول) 1997، سعياً للتأهل إلى مونديال فرنسا 1998، عندما حل كبديل للحارس العملاق جيانلوكا باليوكا.

وبعد أن شارك في بطولات 1998 في فرنسا، و2002 في كوريا الجنوبية واليابان، و2006 بألمانيا، حيث توج باللقب، و2010 في جنوب أفريقيا، و2014 في البرازيل، قال بوفون كلمة الوداع بدموعه بعد أن خاض 14 مباراة في هذا المحفل الكروي الكبير.
T+ T T-