الخميس 23 نوفمبر 2017

FDA توافق على أول دواء بنظام تتبع رقمي

(أرشيف)
(أرشيف)
وافقت الهيئات التنظيمية في الولايات المتحدة متمثلة بإدارة الغذاء والدواء الأمريكية FDA على الدواء الأول مع جهاز استشعار مضمن للمساعدة في تتبع ما إذا كان المرضى الذين يعانون من مرض عقلي ملتزمين بوصفاتهم الطبية، بحيث أصبح بإمكان المرضى والأطباء تتبع حبة الدواء عند ابتلاعها، ويمثل القرار معلماً بارزاً في التقارب بين التكنولوجيا والرعاية الصحية التي تثير أيضاً شواغل الخصوصية.

وتعتبر الحبوب الرقمية بمثابة نسخة من دواء أبيليفي Abilify MyCite من شركة أوتسوكا Otsuka للصناعات الدوائية التي تتخذ من طوكيو مقراً لها، ويعالج الدواء حالات الاكتئات والاضطراب الذهني ثنائي القطب والفصام، ويجري تنشيط أجهزة الاستشعار، المطورة من قبل شركة بروتيوس Proteus للصحة الرقمية، عن طريق سوائل المعدة.

وترسل أجهزة الاستشعار إشارة إلى اللصاقة المرتبطة بجذع المريض، والتي تنقل بدورها المعلومات إلى التطبيق الذكي، ويمكن لمقدمي الرعاية الصحية والأطباء تتبع دواء المريض من خلال بوابة على شبكة الإنترنت بعد الحصول على الإذن اللازم، وقالت ميتشل ماثيس مديرة قسم منتجات الطب النفسي في مركز تقييم الأدوية والبحوث في FDA في بيان إن "القدرة على تتبع تناول الأدوية الموصوفة للأمراض العقلية قد تكون مفيدة لبعض المرضى".

وأشار البيان الصادر عن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية FDA أن "الحبوب التي تمتلك جهاز استشعار مضمن تهدف إلى تسهيل علاج الفصام والإضراب الذهني ثنائي القطب وبعض أنواع الاكتئاب، حيث يرسل جهاز الاستشعار المضمن ضمن الحبة رسائل إلى لصاقة يمكن ارتداؤها، والتي تقوم بإرسال المعلومات المتعلقة بابتلاع الحبة إلى تطبيق محمول مثبت على جهاز ذكي، مما يسمح للمرضى بتتبع الدواء على الهواتف الذكية".

تجدر الإشارة إلى عدم حصول دواء Abilify MyCite على الموافقة لعلاج المرضى الذين يعانون من أمراض الذهان المرتبط بالخرف، ويحتوي الدواء على تحذير وتنبيه للعاملين في مجال الرعاية الصحية يتعلق بأن المرضى المسنين الذين يعانون من أمراض الذهان المرتبط بالخرف الذين يتعاملون بالأدوية المضادة للذهان معرضين لخطر زيادة حالات الوفاة.

ويمكن للمرضى من خلال التطبيق الذكي الإبلاغ عن المعلومات المتعلقة بالنشاط والراحة والمزاج مع مقدمي الرعاية الصحية لهم، وتتجه العديد من الصناعات الصحية إلى تبني التكنولوجيا الجديدة، لكن البعض يقلق بشأن حماية خصوصية المريض بالتزامن مع إنشاء المزيد من البيانات ومشاركتها، وتخطط شركة أوتسوكا الدوائية وبعض شركات التأمين إلى جميع البيانات مجهولة المصدر من المرضى الذين يوافقون.

وكانت إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية FDA سمحت لأول مرة باستعمال دواء Abilify MyCite لعلاج حالات الفصام في عام 2002، وتمت الموافقة على تسويق المستشعر المضمن ضمن الدواء في عام 2012.
T+ T T-