الثلاثاء 21 نوفمبر 2017

كوريا الشمالية كيم جونغ أون يستأنف نشاطه العلني بعد توقف الاستفزاز النووي

زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون (أرشيف)
زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون (أرشيف)
زار الزعيم الكوري الشمالي مصنعاً للجرارات بحسب ما أوردته وسائل إعلام محلية اليوم الأربعاء، مستأنفاً النشاطات العلنية بعد توقف بلاده عن الاستفزازات النووية مدة شهرين.

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية، إن كيم أجرى ما يسمى تفتيشاً ميدانياً لمصنع كومسونغ للجرارات، مؤكداً أهمية المنتجات بناءً على روح الاعتماد على الذات، وقال إن "كل جرار يُنتج بأجزاء مصنعة داخلياً، يعزز الاكتفاء الذاتي وسط العقوبات الدولية المشددة على التجارب النووية والصاروخية".

ونقلت الوكالة عن كيم: "هذه ليست مجرد ناقل فقط وإنما حصان حديدي للاعتماد على الذات يختصر الطريق لقوة اقتصادية"، وأضاف أن "عمال المصنع وجهوا ضربة قوية للأعداء المسعورين لخنقنا".

ووفق وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية للأنباء، تعتبر هذه أول جولة تفتيشية منذ 4 نوفمبر(تشرين الثاني) الجاري، عندما أوردت وسائل إعلام محلية قيام كيم بجولات تفتيشية اقتصادية ميدانية في محاولة لإظهار أن الاقتصاد الكوري الشمالي لم يتأثر بشدة من العقوبات الدولية.

وفي يوليو(تموز) وأغسطس(آب) الماضيين، شارك كيم في أحداث عامة لا علاقة لها بالاقتصاد حيث أن كوريا الشمالية كانت تركز على تجربة صواريخ، وجاءت زيارته في الوقت الذي تمتنع كوريا الشمالية فيه عن أعمال استفزازية بعد إطلاقها صاروخاً فوق اليابان في 15 سبتمبر(أيلول) الماضي.










T+ T T-