السبت 21 أبريل 2018

مسؤول في الفيفا تلقى مليون دولار من قطر للتصويت لها

سب بلاتر، رئيس الاتحاد الدولي السابق لكرة القدم "فيفا" وأمير قطر السابق الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني.(أرشيف)
سب بلاتر، رئيس الاتحاد الدولي السابق لكرة القدم "فيفا" وأمير قطر السابق الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني.(أرشيف)
أفادت صحيفة "غارديان" البريطانية إن مسؤولاً رفيع المستوى في الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" تلقى رشوة تقدر بحوالي مليون دولار على الأقل مقابل التصويت لصالح قطر لاستضافة كاس العالم 2022.

رئيس الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم، نائب رئيس الاتحاد الدولي (فيفا) خوليو غروندونا (توفي عام 2014) أبلغه إنه استلم المال مقابل تصويته لصالح قطر مقابل استضافة كأس العالم
وقالت الصحيفة إن الكشف عن هذه المعلومات جاء خلال تحقيقات تجريها محكمة مدينة نيويورك في اتهامات بالفساد في حصول قطر على استضافة كأس العالم 2022.

ونقلت الصحيفة عن أليخاندرو بورزاكو، وهو مدير تسويق تنفيذي يعمل في المجال الرياضي بالأرجنتين، قوله خلال التحقيقات إن رئيس الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم، نائب رئيس الاتحاد الدولي (فيفا) خوليو غروندونا (توفي عام 2014) أبلغه إنه استلم المال مقابل تصويته لصالح قطر مقابل استضافة كأس العالم.

رشى
ويذكر أن فوز قطر الذي أعلن في ديسمبر (كانون الأول) 2010 بعد أربع جولات من التصويت الحاسم من قبل اللجنة التنفيذية لفيفا المكونة من 22 شخصاً في زيورخ، يواجه ادعاءات بدفع رشى وسوء سلوك. وتعتبر الشهادة التي أدلى بها أليخاندرو بورزاكو أمام محكمة مدينة نيويورك يوم الثلاثاء، من أشد الادلة على فساد التصويت في منح قطر حق استضافة كأس العالم 2022.

مشادة
وقال بورزاكو إنه لا يعرف المبلغ الإجمالي الذي تلقاه غروندونا مقابل التصويت لقطر أو من كان مصدر الرشوة. لكنه أضاف أنه رأى مشادة بين غروندونا  ومسؤولين قطريين بعد التصويت بعدة أشهر خلال إحدى فاعليات الفيفا.

 وكان غروندونا خلال هذه المشادة غاضباً بشدة بسبب التقارير الإخبارية التي أشارت إلى تورطه في تعاملات فاسدة، وأشار إلى أنه تلقى مالاً أقل من اللازم مقابل صوته.

وأضاف بورزاكو: في الأساس، قال غروندونا لهم (للمسؤولين القطريين): "ستدفعون لي 80 مليون دولار أو اكتبوا رسالة تقول إنكم لم تدفعوا لي شيئاً".
T+ T T-