الثلاثاء 12 ديسمبر 2017

المفوضية الأوروبية تحيل المجر وبولندا وتشيكيا إلى القضاء بسبب المهاجرين

اشتباكات بين مهاجرين والشرطة في المجر (رويترز)
اشتباكات بين مهاجرين والشرطة في المجر (رويترز)
قررت المفوضية الأوروبية، اليوم الخميس، أن "تحيل على محكمة العدل التابعة للاتحاد الجمهورية التشيكية، والمجر، وبولندا، لأنها لم تنفذ التزاماتها في مجال استقبال المهاجرين".

وفي أوج أزمة المهاجرين، تبنى الاتحاد الأوروبي برنامجاً مؤقتاً لإعادة توطين المهاجرين القادمين عبر إيطاليا، واليونان بحصص لكل دولة عضو، ورفضت الدول الثلاث الوفاء بالتزاماتها ضمن الخطة الأوروبية.
 
وقالت المفوضية في بيان، إن "المجر لم تتخذ أي إجراء منذ بداية برنامج إعادة الإسكان، وبولندا لم تتخذ أي إجراء لإعادة الإسكان ولم تعرض أي مكان منذ ديسمبر(كانون الأول) 2015".

وأضافت أن "الجمهورية التشيكية لم تعد إسكان أحد منذ أغسطس(آب) 2016، ولم تعرض أي مكان جديد منذ أكثر من عام".

وأنذرت المفوضية التي تضمن تطبيق المعاهدات، الدول الثلاث مرتين قبل ذلك، وفي غياب رد مرضٍ من البلدان الثلاثة، قررت نقل الملف إلى القضاء.

وحاولت المجر وسلوفاكيا الاعتراض على آلية حصص استقبال المهاجرين أمام محكمة العدل الأوروبية التي أكدت شرعية الإجراءات.

وانتهت مهلة الإجراءات ولم يعد بالإمكان توطين الوافدين الجدد.

وقال نائب رئيس المفوضية فرانس تيمرمانس، في مؤتمر صحافي: "ما زال هناك آلاف الأشخاص الذين تنطبق عليهم الشروط ،ويجب إعادة توطينهم".

وحسب أرقام تعود إلى 1 ديسمبر(كانون الأول)، وعدت تشيكيا باستقبال 50 شخصاً لم تستقبل فعلياً سوى 12 منهم قادمين من اليونان.

ووعدت بولندا باستقبال 100 مهاجر لكنها لم تفعل.
T+ T T-