الإثنين 22 يناير 2018

الملك عبد الله وقرينته يتضامنان مع متظاهري الأردن دعماً القدس

أعرب الملك عبد الله وقرينته الملكة رانيا، عن تضامنهما مع متظاهري الأردن دعماً القدس، وذلك عقب مسيرة جماهيرية حاشدة أمس الجمعة في العاصمة الأردنية عمان، تنديداً بالقرار الأمريكي حول الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة إليها.

وامتدحت الملكة رانيا العبد الله، عبر حسابها الرسمي في تويتر مساء أمس الجمعة، ما أظهره الشعب الأردني من مشاعر جياشة تجاه القدس من خلال تغريدة كتبتها باللغتين العربية والإنجليزية وصفت فيها تظاهرة الأردنيين بالقول: "وقفة غضب موحدة وقفها الأردنيون اليوم رفضاً للمساس بعروبة القدس. وقفة أكدت على علاقة الأجيال بالقضية الفلسطينية".

ورد الملك عبد الله على الفور بتغريدة يثني بدوره على  تظاهرة الأردنيين مع القدس قائلاً: "الأردنيون هم على الدوام نبض هذه الأمة، وما أظهروه اليوم من مشاعر جياشة تجاه القدس، قضيتنا الأولى، بتلاحم وتآخ لا مثيل لهما، يعكس مقدار شموخ شعبنا ورقيه، وهو مصدر فخر لي ولكل عربي. حفظ الله الأردن وشعبه درعاً وسنداً لأمتنا وأبنائها".

وفي سلسلة تغريدات سابقة للملكة رانيا، عبّرت عن دعمها لعروبة القدس منذ لحظة إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مساء الأربعاء الماضي عن القرار، حيث ردت بعد ساعات من خطاب ترامب من خلال تغريدة قالت فيها: "لن يستطيع أي قرار سياسي أن يغير من عروبة القدس ومن مكانتها في وجدان ملايين المسلمين والمسيحيين".

كما كتبت تغريدة مساء أمس الجمعة قالت فيها: "القدس تزف المزيد من الأبطال دفاعاً عن عروبتها. رحم الله الشهداء وحمى إخواننا وأهالينا في القدس الشريف".



وقد أشعل قرار ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلده إليها من تل أبيب، الاحتجاجات في كافة المدن الأردنية، وتحولت السفارة الأمريكية في عمان منذ يوم الأربعاء الماضي مقصداً للمحتجين من تيارات شعبية وحزبية من مختلف أنحاء الأردن للتنديد بالقرار الأمريكي.
T+ T T-