الأحد 22 أبريل 2018

عطلة رأس السنة تنعش السياحة الداخلية والخليجية في الإمارات

توقع عدد من مسؤولي مكاتب السياحة العاملة في دولة الإمارات العربية المتحدة، أن تنعش عطلة رأس السنة الميلادية التي تتزامن مع عطلة نهاية الاسبوع السياحة الداخلية بشكل كبير خاصة مع تزايد أعداد السياح القادمين من منطقة الخليج العربي، وتحديداً من المملكة العربية السعودية ودولة الكويت، وكذلك الزوار من مختلف الدول الأجنبية الراغبين بالاستمتاع بعروض الألعاب النارية المبهرة التي تقدمها الدولة بشكل سنوي بالتزامن مع احتفالها بالعام الجديد.

ولفت أصحاب المكاتب السياحية عبر 24، إلى أن "الأرقام التي أعلن عنها سابقاً أظهرت قيمة قطاع السياحة في دولة الإمارات كأحد أسرع القطاعات نمواً في المنطقة، حيث بلغت عائدات السياحة خلال العام الماضي 70,5 مليار درهم "19,2 مليار دولار"، بحسب مؤسسة بزنس مونيتور إنترناشونال للأبحاث، إذ أكدت الأرقام أهمية القطاع، والاهتمام الكبير به من قبل متخذي القرار، من خلال وضع التشريعات الداعمة والتجديد المستمر بالفعاليات التي تجذب السياح عبر افتتاح معالم سياحية وغيرها من نقاط القوة والجذب".

وتوقعوا أن يواصل قطاع السياحة في الدولة نموه لما ستشهده الإمارات من أحداث بارزة وفعاليات متنوعة وصولاً لإنطلاق إكسبو 2020.

حجوزات داخلية
وقال مدير شركة الفيصل للسياحة ياسين ذيب إن "الإجازات القصيرة كما هو الحال برأس السنة الميلادية تنعش قطاع السياحة الداخلية في الدولة، حيث ترتفع نسبة حجوزات المواطنين والمقيمين عن 25% من مجمل الحجوزات في الفنادق، وهو ما يؤكد أهمية السياحة الداخلية كأحد روافد القطاع المهمة وبالذات خلال فصل الشتاء"، لافتاً في الوقت ذاته إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة استطاعت حجز حصتها من السياح العالمين الباحثين عن الاستمتاع بالعروض المبهرة لاحتفالات العام الجديد.

من جهته رأى مدير شركة الأصايل للسياحة رياض الفيصل، أن "الأسعار المناسبة للغرف الفندقية في دولة الإمارات، أسهم في تعزيز دور السياحة الداخلية، في ظل اعتدال الجو وانخفاض درجات الحرارة"، ولفت إلى أن قصر مدة الإجازة كما هو الحال برأس السنة الميلادية له دور بارز في انتعاش القطاع خلال الفترة المقبلة، لعدم تمكن العائلات من السفر، ورغبتها في الاستمتاع بالعروض المبهرة التي تقدمها الدولة بمناسبة العام الجديد.

وجهة عالمية
إلى ذلك أكد مدير شركة الأنس للسياحة خالد عبد السلام العديل، أن "السياحة الداخلية تشكل رافداً رئيسياً لقطاع السياحة بالدولة خلال فصل الشتاء، وخلال المناسبات والأعياد، كما أن دولة الإمارات نجحت في أن تكون وجهة عالمية ومقصداً متميزاً على خريطة السياحة العالمية، إذ تولي الدولة اهتماماً خاصاً بهذا القطاع الحيوي، والذي يلعب دوراً رئيساً في تعزيز سياسات التنويع الاقتصادي.
T+ T T-