الثلاثاء 21 أغسطس 2018

أمير كرارة لـ24: هذا هو سبب عدم مشاركة "فان دام" في "حرب كرموز"

الفنان المصري أمير كرارة (أرشيف)
الفنان المصري أمير كرارة (أرشيف)
قال الفنان المصري أمير كرارة، إنه شعر بالقلق من تقديمه شخصية ضابط الشرطة في فيلمه الجديد "حرب كرموز"، بعد تجسيده لها في مسلسل "كلبش"، العام الماضي، مضيفاً أن أحداث الفيلم ليست مأخوذة من واقعة حقيقية، وإنما من وحي خيال المخرج والمؤلف بيتر ميمي.

وكشف كرارة، في حواره مع 24، كواليس مشاركة النجم العالمي سكوت آدكينز في بطولة فيلمه، والجديد الذي يقدمه في الجزء الثاني من مسلسل "كلبش"، المقرر عرضه في رمضان المقبل، وإمكانية عودته من جديد لتقديم البرامج التليفزيونية.

ما أسباب موافقتك على بطولة فيلم "حرب كرموز"؟
إعجابي بسيناريو المخرج بيتر ميمي، الذي صاغه بحرفية متناهية في رأيي، فضلاً عن وجود مجموعة من الأبطال أحببت التعاون معهم، على شاكلة محمود حميدة وغادة عبدالرازق وفتحي عبدالوهاب وغيرهم، كما تحمست للتركيبة التي صنعها المنتج محمد السبكي، وأرى أنها ستجني ثمارها عند عرض الفيلم في موسم عيد الفطر المقبل.

ألم تخش تجسيدك لدور ضابط شرطة مرة ثانية بعد مسلسل "كلبش"؟
شعرت بالقلق عند علمي بطبيعة الشخصية، التي لم أكن أعتزم تقديمها بعد نجاحها في "كلبش"، ولكن وجدت الجنرال "يوسف المصري" مختلفاً عن الرائد "سليم الأنصاري"، وتحديداً من حيث الفترة الزمنية التي تدور حولها الأحداث، حيث أن الفيلم يُقدم في حقبة الأربعينات، وبالتالي شكل الشخصية وسماتها مختلفة عن ضباط الفترة الحالية.

هل يعد فيلمك الجديد مأخوذاَ عن واقعة حقيقية بما أن أحداثه عن الحرب بين المصريين والإنجليز؟
علي الإطلاق، فالفيلم من وحي خيال بيتر ميمي، واطلقنا علي الفيلم اسم "حرب كرموز"، بما أن أحداثه تدور داخل قسم في الإسكندرية، حيث يعد قسم "كرموز" من أشهر أقسام الشرطة هناك.

كيف جاءت مشاركة النجم العالمي سكوت آدكينز في "حرب كرموز"؟
أحداث الفيلم تحتمل وجود عنصر أجنبي فيها، بما أنها قائمة علي الحرب بين الإنجليز والمصريين، حيث فكر المنتج محمد السبكي في استقدام ممثل عالمي، فوقع اختياره علي "فاندام"، ولكن حدث خلاف بينهما فيما يخص الماديات، إلى أن تم الاستقرار علي "سكوت آدكينز"، الذي كان شخصاً في غاية اللطف أثناء التصوير، كما أنه ممثل محترف يعي المطلوب منه جيداً.

هل تراهن على نجاح الجزء الثاني من "كلبش" كما حدث مع نظيره الأول؟
نعم، مع العلم أن أحداث الجزء الثاني مختلفة تماماً عن الأول، ولكنها ستجذب المشاهدين من الحلقة الأولي، التي سيقع فيها حادث ما يقلب الأحداث رأساً علي عقب، وقد بدأت تصوير أولى مشاهدي، قبل أيام، داخل مدينة الإنتاج الإعلامي، وأشعر بتفاؤل شديد إزاء هذا الجزء، الذي أتمني أن ينال إعجاب الجمهور.
  
ألا تري أن عملية الإحلال والتجديد في عدد من الأبطال قد تؤثر سلباً علي "كلبش 2"؟
- إجابة هذا السؤال سلاح ذو حدين، لأن الجمهور قد يكون متعلقاً بشخصيات الجزء الأول، بينما قد تكون الرؤية مغايرة بالنسبة لآخرين، ممن يرغبون في التجديد على مستوي القصة والأبطال، ولذلك سعيت إلى سحب الجمهور لعالم آخر بعيد عن الجزء الأول، إلا أن "سليم الأنصاري" يظل بمثابة العنصر المشترك في الجزأين.

ألم تشتق للعودة إلي تقديم البرامج التليفزيونية؟
تلقيت عروضاً عدة خلال الآونة الأخيرة، ولكني اعتذرت عنها لعدم وجود جديد أقدمه، خاصة مع تشابه أغلب أفكار البرامج المقدمة حالياً، لكن إذا وجدت فكرة جديدة وبراقة فلن أتوانى عن تقديمها. 
T+ T T-