الأربعاء 17 يناير 2018

فرنسا تتعهد بالدفع بمزيد من عناصر الأمن عقب الاعتداء على شرطيين

قوات الأمن الفرنسية (أرشيف)
قوات الأمن الفرنسية (أرشيف)
تعهد رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب اليوم الأربعاء بالدفع بمزيد من قوات الأمن في الشوارع، وذلك عقب تعرض شرطيين للضرب أثناء مشاركتهما في الدوريات الأمنية خلال الاحتفالات بعشية العام الجديد.

وقال فيليب في مقابلة مع قناة (فرانس 2): "حالي حال كل الفرنسيين، شعرت بالصدمة إزاء الصور التي شاهدتها"، في إشارة لمقاطع الفيديو التي انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي وظهر خلالها شرطيان يتعرضان للضرب على يد نحو 10 أشخاص في منطقة شامبيني سور مارن شرق العاصمة باريس.

وأضاف أن "هذا النوع من الأفعال يجب مكافحته من خلال الدفع بمزيد من القوات على الأرض، وباعتماد إجراءات شرطية وعقابية أكثر حدة".

وكان الشرطيان اللذان تعرضا للضرب وهما رجل وإمرأة، قد توجها لمنطقة صناعية للتدخل بعد أن حاول مئات من الأشخاص الدخول عنوة لحضور حفل خاص على قارب، فتعرضا للضرب من قبل مجموعة من الحاضرين، وتسبب الاعتداء في إصابة الشرطيين بكدمات عديدة استدعت نقلهما لإحدى المستشفيات بالمنطقة.
T+ T T-