الخميس 18 يناير 2018

الحديدة بداية نهاية الحوثي

عناصر من قوات الشرعية في اليمن
عناصر من قوات الشرعية في اليمن
لم يعد أمام ميليشيات الحوثي الإيرانية الإرهابية من خيار سوى الاستسلام أو الانتحار، فالشرعية اليمنية المدعومة من التحالف العربي تتقدم بسرعة كبيرة على كل الجبهات، وقد عقدت العزم على أن الحسم العسكري هو الطريق الأوحد لاقتلاع هذا السرطان واستئصاله من اليمن.

ومعركة الحديدة الدائرة حالياً فاصلة تماماً في إنهاء الأزمة اليمنية واستعادة الشرعية، وبالأمس تبين للعالم كله أن ميليشيات الشر تلفظ أنفاسها الأخيرة عندما هددت بوقف الملاحة في البحر الأحمر إذا استمر تقدم الشرعية والتحالف العربي لتحرير الحديدة بالكامل، وقد فهم العالم الرسالة تماماً بأنها ليست عربدة إيرانية فحسب. بل هي استغاثة حوثية أخيرة قبل السقوط النهائي، فالحوثيون لا يستطيعون مهما فعلوا وقف الملاحة في البحر الأحمر أو مضيق باب المندب، لأن ذلك يعني أنهم يعلنون الحرب على العالم كله، فتهديد ميليشيات الشر بوقف الملاحة في البحر الأحمر لا قيمة له، وهو يشبه تماماً صواريخ العجز التي تطلقها هذه الميليشيات المنهارة على الأراضي السعودية.
T+ T T-