الإثنين 25 يونيو 2018

نتانياهو يطالب ماكرون بتعديل الاتفاق النووي الإيراني

ماكرون ونتانياهو (أرشيف)
ماكرون ونتانياهو (أرشيف)
أبلغ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو السبت، الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في اتصال هاتفي أن تعديل الاتفاق النووي بين إيران والدول الكبرى من شأنه أن يبقيه قائماً.

ويأتي الاتصال بين نتانياهو وماكرون غداة مطالبة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب شركاء واشنطن الأوروبيين بالعمل معه من أجل "التصدي للثغرات الفظيعة في نص الاتفاق النووي، وإلا فإن الولايات المتحدة ستنسحب منه".

وقال نتانياهو لماكرون في الاتصال الهاتفي، إن "تصريحات ترامب يجب أن تؤخذ على محمل الجد، وأن من يريد الحفاظ على الاتفاق عليه أن يصححه"، بحسب بيان أصدرته رئاسة الحكومة الإسرائيلية.

كذلك قال نتانياهو لماكرون، إن على العالم الحر "أن يدين بشدة الجرائم الخمس التي يرتكبها النظام الإيراني"، وهي "جهود الحصول على الأسلحة النووية...وتطوير الصواريخ البالستية...ودعم الإرهاب...واعتماد سياسة عدوانية في المنطقة... والقمع الوحشي للمواطنين الإيرانيين".

وكان ماكرون أكد الخميس، لترامب أهمية أن يحترم جميع الأفرقاء الاتفاق النووي الذي وقّعوه مع طهران.

والسبت، أكدت إيران مجدداً رفضها أي تعديل للاتفاق النووي الذي أبرمته مع القوى الكبرى في 2015، وهي تحظى في ذلك بدعم جميع الأفرقاء الموقعين الاتفاق أي بريطانيا وروسيا والصين وفرنسا وألمانيا، باستثناء الولايات المتحدة.

وتتهم إسرائيل إيران بالسعي إلى تدميرها و"إزالتها من الخارطة"، وتعتبر أن طهران تدعم الإرهاب الدولي.

وتبدي إسرائيل التي تعارض الاتفاق النووي الإيراني، خشيتها من ألا يمنع هذا الاتفاق إيران من امتلاك قنبلة نووية في نهاية المطاف.
T+ T T-