الخميس 16 أغسطس 2018

أمل بوشلاخ لـ24: ماراثون زايد نموذج في دعم العمل الإنساني

أمل بوشلاخ (أرشيف)
أمل بوشلاخ (أرشيف)
أكدت عضو اللجنة المنظمة لماراثون زايد الخيري، أمل بوشلاخ، أن "إقامة السباق في مدينة الأقصر بدلاً من العاصمة المصرية القاهرة، التي احتضنت النسخ السابقة من السباق، يعد خطوة جديدة رائدة من دعم الماراثون للعمل الإنساني".

إقرأ أيضاً:
سحر العوبد لـ24: نسخة ماراثون زايد في الأقصر حدثاً فريداً من نوعه

وقالت بوشلاخ لـ24 اليوم الثلاثاء: "سيخصص ريع الماراثون لصالح مستشفى شفاء الأورمان المتخصص في علاج الأورام بصعيد مصر، بعد أن ذهب ريع السباق في دوراته الماضية إلى مستشفى الأطفال لعلاج السرطان، وعلاج المصابين بمرض الكبد الوبائي".

وأضافت: "تعد إقامة السباق في الأقصر محطة غير مسبوقة شكلاً وموضوعاً بالنسبة إلى دورات السباق الخيري الشهير الذي انطلق من نيويورك في 2006 تجسيداً لفكرة عبقرية رائدة من ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حتى تتواصل الإسهامات الخيرية ويتواصل الامتنان للرمز الباقي والاسم الخالد المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان".

وأشارت إلى أن اللجنة حرصت على نقل الماراثون من القاهرة إلى الأقصر، بهدف نشر خير زايد في ربوع مصر، بالإضافة إلى أنها رصدت جوائز مالية للحدث، وصلت إلى مليون ونصف جنيه مصري.

وتابعت: "الماراثون أصبح نبعاً يفيض بالخير في كل مكان يذهب إليه، ويخصص ريعه لكل ما هو خيري وبخاصة للمرضى الذين يعانون من الأمراض الخطرة والتي تستلزم نفقات كبيرة في الوفاء بتكاليف علاجها كأمراض الكلى والكبد الوبائي والسرطان، وفي هذه الدورة سيذهب الريع لصالح مستشفى شفاء الأورمان المتخصص في علاج الأورام بصعيد مصر، حيث من المقرر أن تسهم في بناء المقر الجديد للمستشفى لتزيد طاقته الاستيعابية ويفي بخدماته لأكبر عدد من المرضى في جنوب الوادي".
T+ T T-