الأربعاء 23 مايو 2018

فيس بوك تكافح المعلومات المضللة المنشورة عبر وسائل الإعلام

تعبيرية
تعبيرية
قال الرئيس التنفيذي لشركة فيس بوك مارك زوكربرغ، إن الشركة ستبدأ في إعطاء أولوية لوسائل الإعلام "الجديرة بالثقة" في بث مشاركات التواصل الاجتماعي، حيث تعمل على مكافحة "الإثارة" و"المعلومات المضللة".

وقالت الشركة التي لديها أكثر من 2 مليار مستخدم شهرياً إنها سوف تستخدم استطلاعات الرأي لتحديد ترتيب وسائل الإعلام من حديث الثقة. واستعرض زوكربرغ هذا التعديل في تدوينة على فيس بوك أمس الجمعة قائلاً إنه بداية من الأسبوع المقبل ستعطي خدمة البث الإخباري وهي المنتج المحوري للشركة، أولوية "للأخبار ذات الجودة العالية" على المصادر الأقل جدارة.

وكتب زوكربرغ: "هناك الكثير من الإثارة والمعلومات المضللة والاستقطاب في العالم اليوم". ويقول "تتيح وسائل التواصل الاجتماعي للناس نشر المعلومات بشكل أسرع من أي وقت مضى، وإذا لم نعالج هذه المشاكل تحديداً سينتهي الأمر بتضخيمها".

وفي الوقت نفسه قال زوكربرج إن كم الأخبار بشكل عام على فيس بوك سيتقلص إلى نحو 4% من محتوى خدمة البث الإخباري مقارنة مع 5% حالياً. وكان لدى فيس بوك علاقة قوية مع الوسائل الإخبارية، وخاصة تلك التي لها ميول سياسية قوية. وفي عام 2016، أعرب مشرعون جمهوريون أمريكيون عن قلقهم إزاء قيام فيس بوك بكبح القصص الإخبارية التي تهم القراء المحافظين.

وقال زوكربرج الاسبوع الماضي إن الشركة ستغير الطريقة التي ترشح بها المشاركات ومقاطع الفيديو في خدمة البث الاخباري لتحديد أولويات ما يشارك به الأصدقاء والعائلات. 
T+ T T-