الأربعاء 21 فبراير 2018

أكاديمي كويتي لـ24: الإمارات نموذج للتسامح والإنسانية يحتذى به خليجياً وعربياً

أكد الأكاديمي والباحث السياسي الكويتي الدكتور عايد المناع، أن دولة الإمارات من أهم الدول المحاربة للتطرف والداعية إلى التسامح وقبول الآخر وإلى احتواء الآخرين من خلال العلاقات الإنسانية الطيبة، وهي نموذج ناجح للتسامح والإنسانية يحتذى به خليجياً وعربياً.

وقال المناع عبر 24: "في دولة الإمارات بالذات لا يشعر الأجنبي أو المقيم بأنه غريب أو مغترب على أرضها وهذه من الإيجابيات التي تمتاز بها الدولة عن باقي الدول".

مواجهة التطرف
وأفاد الدكتور عايد المناع أن "الإمارات واضحة تماماً في موقفها لمواجهة التطرف بجميع أشكاله، لا تقبل أن يمارس على أراضيها أي نوع من التمييز ضد مواطني دول أخرى بصرف النظر عن خلفياتهم الاجتماعية والدينية".

ولفت إلى أن "الإمارات نموذج للدولة المدنية التي تسعى إلى تعزيز حقوق الإنسان واحترام قيمه، شرط أن لا يكون لممارسة هذه القيم أو الشعائر ضرر على الآخرين أو أذى لمشاعرهم أو تحدي لهم، وهذا النموذج دليل على أن الدولة تنظر من منظور إنساني وليس سياسي أو ديني أو مذهبي أو عرقي، وهذا هو النموذج الإماراتي الذييجب أن يحتذى به خليجياً وعربياً. 
T+ T T-