الخميس 22 فبراير 2018

"الاتحادية للضرائب الإماراتية": نظامنا الضريبي الإلكتروني الأكثر شمولاً إقليمياً

الهيئة الاتحادية للضرائب (أرشيف)
الهيئة الاتحادية للضرائب (أرشيف)
أكدت الهيئة الاتحادية للضرائب الإماراتية أن النظام الضريبي الإلكتروني الإماراتي يعد من أكثر البرامج شمولاً على المستوى الإقليمي، وتدار من خلاله العمليات الضريبية بأعلى مستويات المهنية والشفافية والفاعلية لتعزيز الثقة بالنظام وتحقيق أعلى معدلات الامتثال والالتزام الضريبي.

جاء ذلك خلال ندوة تعريفية نظمتها الهيئة الاتحادية للضرائب في دائرة التنمية الاقتصادية برأس الخيمة حول "أهداف وآليات تطبيق ضريبة القيمة المضافة"، شارك فيها عدد من المتخصصين والمفتشين والمعنيين في قطاعات الدائرة تم خلالها استعراض خطوات ومجالات تطبيق ضريبة القيمة المضافة والتسهيلات التي توفرها الهيئة لمساعدة الخاضعين للضريبة على تطبيق النظام الضريبي بسهولة ويسر.

ووفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه اليوم الأربعاء، انتظمت هذه الندوة التعريفية ضمن خطة التوعية الشاملة للهيئة الاتحادية للضرائب الإماراتية، التي تتضمن حزمة متكاملة من ورش العمل والندوات التعريفية حول مبادئ النظام الضريبي وآلياته التنفيذية والرقابية، والتي يتم توجيهها للقطاعات الاقتصادية الحكومية والخاصة، ومن بينها الدوائر الاقتصادية والجهات الاستشارية وغرف التجارة والصناعة وقطاع الأعمال والشركات الكبيرة والمتوسطة والصغيرة وكافة الأطراف ذات العلاقة بتنفيذ النظام الضريبي.

آلية التطبيق
وقدم ممثلو الهيئة الاتحادية للضرائب الإماراتية خلال الندوة التعريفية شرحاً مفصلاً حول آليات تطبيق ضريبة القيمة المضافة، وأسس التعاون والتنسيق بين الهيئة وشركائها الاستراتيجيين في القطاعين الحكومي والخاص فيما يتعلق بتنفيذ النظام الضريبي والرقابة خلال التنفيذ لتسهيل خطوات تطبيق النظام.

وأشاروا إلى أن الهيئة قامت بتوظيف أفضل التقنيات الحديثة لتسهيل عملية التسجيل لأغراض ضريبة القيمة المضافة، وإصدار أرقام التسجيل الضريبي، موضحين أن التسجيل في النظام مجاني ومتاح عبر بوابة الخدمات في الموقع الإلكتروني للهيئة على مدار الساعة، حيث يتم القيام باختيار الخدمات الإلكترونية وإنشاء حساب من خلال الضغط على "التسجيل"، وبعد الحصول على إيميل التحقق من العنوان الإلكتروني يتم الضغط على "تسجيل دخول" إلى الخدمات الإلكترونية للتسجيل.

دقة المعلومات
وأكد ممثلو الهيئة الاتحادية للضرائب الإماراتية ضرورة تحري الدقة في توفير المعلومات المطلوبة للتسجيل أو لتقديم الإقرارات الضريبية، والحرص على إدخال المعلومات بشكلٍ صحيح في طلب التسجيل، وإرفاق المستندات المطلوبة لإتمام عملية التسجيل في النظام الضريبي، موضحين أن ضريبة القيمة المضافة ضريبة استهلاك تفرض خلال مراحل سلسلة التوريد، ويتم تحصيل الضريبة من قبل الشركات بالنيابة عن الهيئة، كما تقوم الشركات بتقديم إقرارات ضريبة القيمة المضافة بشكل دوري للهيئة بعد احتساب صافي الضريبة المتوجب سدادها أو استردادها.

وأكدوا أهمية احتفاظ الشركات بسجلات ضريبية للفترات الزمنية المحددة، على أن تكون واضحة وكاملة، وأن يتم تقديم الإقرارات الضريبية بشكل منتظم مع الالتزام بنظام رصد المخزون وتنقل السلع، موضحين معاملة ضريبة القيمة المضافة لبعض القطاعات وشروط ومتطلبات الفواتير الضريبية وكيفية التحقق منها.

توعية وتفاعل
وأعرب المشاركون في الندوة التعريفية عن تقديرهم للجهود التي تبذلها الهيئة في مجال التوعية بتطبيق النظام الضريبي في الإمارات، والتجاوب والتفاعل المستمر مع استفسارات كافة القطاعات الاقتصادية الحكومية والخاصة، مؤكدين أهمية استمرار عقد ندوات وورش عمل مماثلة في الفترة المقبلة لتحقيق أكبر قدر من التفاعل والرد على أية استفسارات قد تظهر خلال تطبيق النظام الضريبي بما يحقق الأهداف المرجوة من التطبيق.

وأكدت الهيئة الاتحادية للضرائب الإماراتية، أن خطة التوعية الشاملة التي بدأت في تنفيذها منذ عدة شهور تهدف إلى تعريف كافة فئات المجتمع بأهداف وآليات تطبيق النظام الضريبي، وانعكاساته الإيجابية على المشاريع التطويرية الحكومية، ورفع مستوى الخدمات المقدمة لفئات المجتمع.

وعقدت "الهيئة الاتحادية للضرائب" خلال الشهر الجاري عدداً من الندوات التعريفية وورش العمل حول النظام الضريبي الإماراتي لممثلي دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي ودائرة التنمية الاقتصادية في دبي والمتخصصين والمعنيين في قطاعات الشحن والتخليص الجمركي والخدمات اللوجيستية.
T+ T T-