الأحد 25 فبراير 2018

مصادر أردنية لـ24: الفلسطينيون يحضرون لمؤتمر دولي للسلام

العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني والرئيس الفلسطيني محمود عباس (أرشيف)
العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني والرئيس الفلسطيني محمود عباس (أرشيف)
كشفت مصادر أردنية مطلعة وجود مشاورات أردنية فلسطينية مستمرة حول أي إجراءات أمريكية إسرائيلية جديدة تصب في مصلحة ما يسمى بـ"صفقة القرن".

ويعتبر الطرفان أن هذة الصفقة التي تعدها إدارة ترامب، بإشراف مستشار الرئيس الأمريكي وصهره كوشنير، ستكون في مصلحة إسرائيل، على حساب الحقوق العربية في فلسطين، وحل الدولتين.

وأضافت المصادر أن الجانب الفلسطيني يحضر للدعوة إلى عقد مؤتمر دولي للسلام قريباً، في مواجهة التعنت الإسرائيلي إزاء حل الدولتين، ويهودية إسرائيل.

وقالت إن "زيارة الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى عمان قبل أيام بناءً على دعوة من العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، الذي كان منشغلاً باستقبال الرئيس الألماني في عمان، كانت دلالة مهمة على عمق التنسيق الأردني الفلسطيني وعلى أعلى المستويات، خاصة وأن دعوة عباس كانت مفاجاة".

وحذر الملك عبدالله الثاني أخيراً من السياسات الأمريكية الأخيرة بالمنطقة المتمثلة باعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارتها إليها، ستكون لها انعكاسات سلبية على عملية السلام، وتساهم في تصاعد حدة التوتر والعنف بالمنطقة.

وحسب ذات المصادر فإن الجانبين الأردني والفلسطيني متفقان على أن المبادرة العربية للسلام التي أُطلقت في قمة بيروت عام 2002، هي محور أي عملية تفاوضية مع الإسرائيليين.
T+ T T-