الإثنين 21 مايو 2018

كيف تختار محتويات صيدليتك المنزلية وأين تضعها؟

لا يخلو منزل من وجود صيدلية صغيرة تحتوي على بعض المسكنات والمراهم للحالات الطارئة. وفيما يلي بعض النصائح والإرشادات حول محتويات الصيدلية المنزلية لمواجهة مختلف حالات الطوارئ.

قامت الغرفة الاتحادية للصيادلة الألمان بوضع قائمة مرجعية للمحتويات والأدوية الواجب توافرها بالصيدلية المنزلية، ومنها أدوية لعلاج أعراض نزلات البرد ومسكن للآلام وخافض للحرارة، بالإضافة إلى بعض المراهم أو أنواع من الجل لعلاج لدغات الحشرات والإصابات الرياضية، وكذلك أدوية لعلاج الإسهال وأعراض الإمساك وعسر الهضم.

أبرز محتوياتها
ومن جانبها، أشارت إريكا باوم، رئيسة الجمعية الألمانية للطب العام وطب الأسرة، إلى أنه يتعين على الشخص، الذي يتعاطى الأدوية بصورة منتظمة، التحقق من أنه يتحمل مسكن الألم، ومن الأفضل أن يقوم المرء باستشارة طبيب الأسرة بشأن المادة الفعالة المناسبة له.

وبالإضافة إلى ذلك، يتعين على المرء التفكير جيداً في الأعراض، التي يعاني منها كثيراً، فإذا كان يعاني من القروح الباردة، فلا بد من توافر المرهم المناسب لها في الصيدلية المنزلية، وفي حالة ظهور الكثير من البثور على البشرة فمن الأفضل شراء لاصقات البثور والاحتفاظ بها ضمن محتويات الصيدلية المنزلية.

ضمادات وشاش
وإلى جانب الأدوية يجب أن تشتمل الصيدلية المنزلية على الضمادات وشاش لربط الجروح. وأشارت الطبيبة الألمانية باوم إلى أنه يمكن للمرء هنا الاسترشاد بمحتويات حقيبة الإسعافات الأولية الإلزامية، وتنصح أيضا بضرورة توفر اثنين من المناشف القطنية الكبيرة، بالإضافة إلى اثنين من الضمادات المرنة متوسطة العرض.

وبدوره، أضاف الصيدلاني الألماني ماتياس فيليب قائلا: "يجب أن تشتمل الصيدلية المنزلية على مقص وملقاط، لإزالة الشظايا مثلاً"، كما نصح بحفظ الأرقام الهاتفية الهامة، مثل خدمة طوارئ السموم وخدمة طوارئ الصيدليات وأقرب مركز طوارئ، في الصيدلية المنزلية أيضاً. وفي حالة تعاطي أدوية لا يتم صرفها إلا بواسطة وصفة طبيب، فمن الأفضل أن يتم حفظ هذه الأدوية بعيداً عن الصيدلية المنزلية، حتى لا يحدث خلط بينها وبين مكونات الصيدلية المنزلية.

وفي حالة وجود أطفال صغار أو رضع في الأسرة فمن الضروري أن تتضمن الصيدلية المنزلية أقماع أو شراب لخفض الحرارة، ويتم تحديد الجرعة من هذه المسكنات حسب عمر الطفل ووزنه. وتنصح باوم بشراء اسبراي أو قطرات الأنف المخصصة للأطفال، وأضاف ماتياس فيليب بضرورة توفر مرهم للجروح في الصيدلية المنزلية أيضا مع وجود أطفال في المنزل.

ما هو أفضل مكان؟
يجب حفظ الصيدلية المنزلية في مكان بارد وجاف ومظلم، وبالتالي فإن الحمام أو المطبخ ليس من الأماكن المناسبة. ولذلك تنصح باوم بوضع الصيدلية المنزلية في خزانة غرفة النوم أو في حيز التخزين في المنزل، مع عدم تعرضها لأشعة الشمس المباشرة، وأن تكون بعيدة عن متناول يد الأطفال، ومن الأفضل أن يتم وضعها في الخزانات، التي يمكن تأمينها بقفل.

وينصح فيليب بحفظ الأدوية مع نشرة البيانات المرفقة بها، حتى يتمكن المرء من معرفة الجرعة المناسبة، بالإضافة إلى ضرورة مراعاة تاريخ انتهاء صلاحية الأدوية في الصيدلية المنزلية، ولا يجوز تعاطي هذه الأدوية بعد انتهاء صلاحيتها، ومن الأفضل أن تتم مراجعة محتويات الصيدلية المنزلية مرة واحدة كل عام، لكي يتم التخلص من المحتويات منتهية الصلاحية واستبدالها بمحتويات جديدة.
T+ T T-