السبت 18 أغسطس 2018

لبنان: المجلس الأعلى للدفاع يعطي الغطاء السياسي لمواجهة أي اعتداء إسرائيلي

جانب من اجتماع المجلس الأعلى للدفاع برئاسة عون (وكالة الأنباء اللبنانية)
جانب من اجتماع المجلس الأعلى للدفاع برئاسة عون (وكالة الأنباء اللبنانية)
أعلن المجلس الأعلى للدفاع في لبنان في بيان اليوم الأربعاء أنه "يعطي الغطاء السياسي للقوى العسكرية لمواجهة أي اعتداء إسرائيلي على الحدود في البر والبحر".

وقال المجلس في بيان بعد اجتماعه في القصر الجمهوري، إنه قرر "الاستمرار في التحرك على المستويات الإقليمية والدولية كافة للتصدي ومنع إسرائيل" من بناء جدار فاصل على الحدود.

يذكر أن إسرائيل تنوي إقامة جدار على الخط الأزرق، وهو خط الانسحاب الذي وضعته الأمم المتحدة في 2000،للتحقق من الانسحاب الإسرائيلي، وهو يتطابق مع خط الحدود الدولية الجنوبية للبنان في قسم كبير منه، مع فوارق في بعض الأماكن.

ويتحفّظ لبنان على 13 نقطة عند الخط الأزرق، ويعتبر أن في إقامة إسرائيل للجدار الفاصل عند هذه النقاط خرق للقرار 1701 .

وكان رئيس الجمهورية ميشال عون ترأس جلسة المجلس الأعلى للدفاع بحضور رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، ووزراء ومسؤولين أمنيين.

وأكد المجلس أن "الجدار الإسرائيلي في حال تشييده على حدودنا يعتبر اعتداء على سيادتنا وخرقاً للقرار 1701".

وأعلن رفضه تصريحات وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان حول البلوك 9، المقرر التنقيب عن النفط فيه قبالة الشاطئ.

وشدد المجلس على أن إسرائيل معتدية أيضاً على المنطقة الاقتصادية الخالصة بمساحة تبلغ 860 كلم2.

T+ T T-